Lexus تزيح الستار عن مركبة الكوبيه الفاخرة LC الجديدة كلياً معلنة عن فصل جديد في تاريخها

سطرت لكزس مسيرة مكللة بالنجاح على امتداد تاريخ علامتها التجارية، وذلك من خلال تطويرها لطرازات امتازت بحضورها المميز وأدائها العالي وخاصة خلال السنوات القليلة الماضية، وها هي اليوم تبداْ فصلاً جديداً من النجاح مع إطلاقها طراز العام 2018 من مركبة لكزس كوبيه LC الرائدة وعالية الأداء. وتجمع المركبة الجديدة التي تتوفر الآن لدى صالات عرض الفطيم للسيارات، الرائدة في قطاع وسائل النقل المستدام والموزع الحصري لسيارات لكزس بدولة الإمارات العربية المتحدة بين كل من التصميم الأنيق والأداء المتألق والحرفية العالية، موفرة أقصى درجات الراحة حتى أثناء السير لمسافات طويلة، لتنضم بذلك إلى نخبة مركبات الكوبيه العالمية.

 

ومن مركبة تجريبية إلى مركبة تجوب الطرقات، تمثل مركبة لكزس LC تجسيداً قوياً ومؤثراً لرؤية سائق السيارات المخضرم السيد آكيو تويودا المتمثلة بتصميم مركبة كوبيه رائدة يتم إنتاجها على نطاق واسع، كما تعكس في الوقت نفسه روح مركبة لكزس LFA الأسطورية المصنعة يدوياً، وتتمتع بنفس التأثير البصري لمركبة لكزس LF-LC التجريبية.

الإثارة والأناقة.. إنها حتماً لكزس

مع تصميم مستوحى من مركبة لكزس LF-LC التجريبية التي أحدثت ثورة في مجال التصميم عندما تم الكشف عنها في معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات في ديترويت عام 2012، كان الظهور الأول لمركبة لكزس LC في دورة العام 2016 من نفس المعرض المرموق.

 

وعند تحويل مركبة لكزس LF-LC التجريبية إلى مركبة إنتاج مع الحفاظ على التشويق البصري، فقد تطلب الأمر عملية تطوير جديدة كلياً، تجمع بين مختلف الجوانب التصميمية والهندسية بشكل غير مسبوق من قَبْل لدى لكزس. وتحافظ مركبة لكزس LC على الإطلالة المفعمة بالشغف والحماس للمركبة التجريبية، إذ ساعد التصميم في حد ذاته على تحقيق الأهداف المرصودة للأداء، وخاصة فيما يتعلق بانخفاض مركز الثقل والديناميكية الهوائية ومستوى الثبات الاستثنائي عند السرعات العالية. وتماماً كما هو الحال مع قرينتها المركبة التجريبية لكزس LF-LC، والتي سبق وأن فازت عام 2012 بجائزة “EyesOn Design” للتميز في التصميم عن فئة “أفضل مركبة تجريبية”، فقد حصلت مركبة لكزس LC على جائزة “EyesOn Design” للتميز في التصميم عام 2016 عن فئتي “أفضل مركبة إنتاج”، و”أفضل تصميم داخلي”.

 تصميم حماسي يعزز هوية علامة لكزس التجارية

 

من جانبه، قال السيد تاداو موري، كبير مصممي مركبة لكزس LC: “لأول مرة في تاريخ لكزس يشترك المصممون بشكل وثيق في عملية التطوير الديناميكية، الأمر الذي منحنا فهماً أفضل للأهداف المرجوة لأداء القيادة ومكننا من تقديم الدعم اللازم لهم في عملية التصميم. كانت مركبة لكزس LF-LC التجريبية نقطة الانطلاق في عام 2012، وليست الهدف النهائي الذي نسعى إليه، مما يعني أن ما قمنا به لم يقتصر على محاكاة الأسطح والخطوط التصميمة وتطبيقها على منصة الإنتاج. وعلى الرغم من أننا قررنا الحفاظ على اللغة التصميمية والمفهوم العام لمركبة لكزس LF-LC التجريبية، إلا أننا أضفنا المزيد من الحماس والأناقة عليها. وأود أن أشكر جميع الزملاء الذين شاركوا في عملية تطوير هذه المركبة في شركة لكزس إنترناشيونال”.

شاهد أيضاً

فايسبوك يختبر تقنية تحمي عيني المستخدم في ساعات الليل

يختبر موقع “فايسبوك” للتواصل الاجتماعي تقنية جديدة يمكنها أن تحمي عيني المستخدم خلال ساعات الليل، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *