“نجاح” تحلق بالجولة الختامية لكأس زايد في تولوز بفرنسا خيول “ياس” تسيطر على المراكز الثلاث الأولي

سيطرت خيول “ياس” لإدارة سباقات الخيل، العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على المراكز الثلاث الأولى في سباق الجولة الثانية عشر والختامية لكأس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (تحدي كأس البريدرز) للفئة الثانية لمسافة 1600 متر البالغة جائزته المالية 45 ألف يورو، والتي أقيمت يوم أمس بمضمار تولوز الفرنسي ضمن فعاليات النسخة التاسعة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، تحت شعار عالم واحد 6 قارات أبوظبي عاصمة سباقات الخيول العربية الأصيلة في العالم

وحلقت المهرة “نجاح ” بإشراف اف سانشيز، وبقيادة جان بيرنارد ايجوم بالمركز الأول بأسلوب كلاسيكي بعد أن اكتسحت منافسيها بفارق 3 أطوال دون أي مجهود مؤكدة بأنها ستكون في قائمة أفضل المهرات للخيول العربية، بعد الأداء اللافت الذي قدمته في السباق وهي غير مرشحة للفوز مما يؤكد نجومية الخيول المنتجة في مزرعة الوثبة ستاليونز.

ويأتي إقامة المهرجان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودعم  سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ضمن فعاليات مهرجان سموه العالمي للخيول العربية، الذي يتضمن جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات “افهار”، وكأس زايد، كأس مزرعة الوثبة ستاليونز، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية، وجوائز دارلي التقديرية لاوسكار “أم الإمارات” بهوليوود، وبطولة العالم للفرسان المتدربين “ايفهرا”، إلى جانب كأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقدرة، وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للقدرة للسيدات تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية

مجريات كأس زايد

واجتمع لكأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 9 من أفضل المهرات في سن ثلاث سنوات في أوروبا، وجاء السباق قويا ومثيرا بين المهرات اللاتي ينشدن النجومية في مستقبل سباقات الخيول العربية الأصيلة على الصعيد الأوروبي والعالمي

ولم تكن الترشيحات متجهة نحو المهرة “نجاح” المنحدرة من نسل “منجز” والفرس “دهوا” إبنة “تيدجاني”،  خاصة بعد حلولها في المركز الثالث مرتين في آخر مشاركتين، بالرغم من فوزها في مشاركتها الأولى

ولكن المهرة الشقراء البالغة من العمر ثلاث سنوات أكدت بأنها الرقم الصعب في السباق، حيث جاء فوزها سهلاً على غريماتها من نفس الإسطبل لتؤكد بان نجومية أبناء الفحل “منجز” ابن الفحل “كسبروي”، و الأسطورة “العنود” تأتي مع تقدم السن

وجاءت في المركز الثاني “جود” لياس لإدارة سباقات الخيل بإشراف دي غوليمن، وبقيادة الكساندر غافلين، فيما جاءت في المركز الثالث “وديعة” لياس وبإشراف توماس دوميلو، وبقيادة ايميلن ريفولت

الجدير بالذكر ان المهرة المتطورة ” عجايب” لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وبقيادة فرانسوا زافير بيرتار، حلت في المركز الرابع بفارق عنق عن صاحبة المركز الثالث “وديعة”

البطل : نجمة المستقبل

وأكد الفارس الفرنسي جان بيرنارد ايجوم، الذي انتزع كأس زايد بن سلطان آل نهيان، أن المهرة ” نجاح” أكدت نجوميتها وقدرتها على “النجاح”، ولديها قوة الانقضاض السريع، وكانت على قدر التحدي، وحققت فوزاً سهلاً، إنها نجمة المستقبل

وأضاف بأنه انطلق على صهوة “نجاح” من البوابة الخامسة، لذا قمنا بالمناورة وايجاد موقع مناسب في السباق، وطيلة مجريات السباق كنت اشعر بان المهرة تحاول الإسراع لكن حسب قراءة السباق لم استعجل في الاندفاع وظللت متحينا الفرصة المناسبة وحين حلت كنت في المقدمة دون منازع

شاهد أيضاً

كأس “أم الامارات” في ضيافة بلجيكا غداً

يجتذب كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للخيول العربية الأصيلة، برعاية النسخة الرابعة عشر لمهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بنزايد آل نهيان، عصر غداً الأحد 01/05/2022، نخبة من الخيول في ضيافة مضمار وارجيم في مملكة بلجيكا. ويقام السباق، بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات». وخصص كأس “أم الإمارات” لمسافة 2300 متر، البالغة جائزته 10.000 يورو، للخيول العربية الأصيلة في سن أربع سنوات فما فوق،وتشارك فيه (12) خيلاً، أبرزها “بيكاسو” لاس بي ام لخيول السباقات، و”الزاركا” و”تيكس دا” و”زيجي دا” لجي فيرستربين. ويسعي الجواد السويدي “نيل ادامز” لاورس ايشباخر، لحصد اللقب، وتنافس أيضاً الفرس “ميس دو بانشير” لتي كيرسميكرس، و”لا مي” لسيد جيداري، و”النينو” لمزرعة دو جراند، و”فايكونيك بي كوساك” لجي تي زوتليف، و”انتونيو” لبيتر ديكرس. وتعد مملكة بلجيكا، أحد المحطات المهمة لسباقات مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، متضمنة أيضاً سلسلة سباقات كأسالوثبة ستاليونز، المخصصة للخيول العربية الأصيلة، التي وجدت النجاح والقبول، واهتمام الملاك بعملية الإنتاج وتربية الخيول. ويدعم ويرعى المهرجان دائرة الثقافة والسياحة، ومجلس أبوظبي الرياضي، والأرشيف الوطني الشريك الرئيسي، واتصالات الشريكالرسمي، والوطنية للأعلاف الشريك الاستراتيجي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، ويرعي أيضاً المسعود ـ نيسان، وأريج الأميرات، وعميربن يوسف للسفريات، وقناة ياس، والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وشركة فيولا، ونادي أبوظبي للفروسية، وجمعيةالإمارات للخيول العربية الأصيلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.