الرئيسية / منوعات / جوائز “تكريم” في دورتها الثامنة من عمّان

جوائز “تكريم” في دورتها الثامنة من عمّان

منذ انطلاقتها عام 2009  على يد مؤسسها الإعلامي ريكاردو كرم، تسعى مبادرة “تكريم” لتسليط الضوء على طاقات عربية أبدعت وتميّزت و قدمت الكثير في سبيل الانسان والقيم الانسانية، بهدف  تغيير صورة العالم العربي في عيون العالم، ومنح شبابنا حافذاً للتقدم والايمان في الاحلام  . ريكاردو كرم تمنى ان تكون اوطاننا العربية على صورة مبدعينا وعلى صورة انجازاتهم الكبيرة ، فكانت انطلاقة الامنية  من بيروت “ست الدنيا” التي استضافت طاقات عربية تألقت في المجالات العلمية والثقافية والانسانية والتكنولوجية والادبية . هؤلاء المبدعون هم دائما من اصل عربي ويتم اختيارهم اولا كمرشحين في عملية دقيقة بالغة الجدية بمعزل عن الدين والجنس والعمر والاصل القومي او الانتماء السياسي. في المرحلة الاولى يدعى المجلس الاختياري الى اجراء مراجعة معمّقة لانجازات المرشحين. وفي المحلة الثانية يُدعى المجلس التحكيمي الى مراجعة القائمة المختصرة التي اعدها المجلس الاختياري ، لاختيار فائز واحد عن كل فئة. ويضم المجلس التحكيمي شخصيات سياسية واقتصادية واجتماعية بارزة نذكر منهم الروائي مارك ليفي والسيدة نورا جنبلاط والدكتور الاخضر الابراهيمي والصناعي كارلوس غصن والكتور احمد هيكل والشيخ صالح التركي.  اما المجلس الفخري فيضم نخبة من الشخصيات العربية نذكر منها جلالة الملكة نور الحسين  والدكتورة حنان الشعراوي والدكتور فاروق حسني والدكتور عمر موسى . اذا بعد بيروت، تابعت المبادرة جولتها على ابرز المدن العالمية التي استضافت التكريم العربي ، من الدوحة والمنامة وباريس ومراكش  ودبي  والقاهرة وصولا اخيرا الى عمّان التي فتحت ذراعيها وحضنت المبادرة وضيوفها الكثر من مكرمين ورعاة واعلاميين وحشد من اهل الفكر والسياسة والفن والاقتصاد والمجتمع.

حفل الدورة الثامنة انطلق ليل السبت 25 تشرين الثاني من المركز الثقافي الملكي في عمّان بحضور جلالة الملكة نور الحسين وأفراد من العائلة الأردنية الهاشمية وأكثر من ألف مدعو من مختلف أنحاء العالم. البداية مع كلمة لمؤسس تكريم ريكاردو كرم ، ثم تبعها اعلان الجوائز الذي تولته للسنة الثامنة على التوالي  الاعلامية ليلى الشيخلي .

ومنحت الجوائز على الشكل التالي:

-جائزة الإبداع الثقافي للمتحف العربي الأميركي القومي في اميركا

-جائزة الخدمات الإنسانية والمدنية لمؤسسة “جسور” سوريا

-جائزة المرأة العربية الرائدة  لمعالي العسوسي،

– جائزة المبادرين الشباب وللفتى غانم المفتاح من قطر

-جائزة الابتكار في مجال التعليم للدكتورة نهلا حولا من لبنان

-جائزة التنمية البيئية المستدامة لساره التومي من تونس

-جائزة الإبداع العلمي والتكنولوجي لطبيب القلب السعودي  زهير الهليس

-جائزة المساهمة الدولية في المجتمع العربي لمؤسسة “البستان بذور الحضارة ” في اميركا

– جائزة القيادة البارزة للأعمال لريمون دبانة من لبنان.

– جائزة إنجازات العمر لرجل الأعمال اللبناني الراحل مارون سمعان

اما جوائز التقدير الخاصة فكانت من نصيب كل من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز لكونه أول رائد فضاء عربي انطلق برحلة ديسكفري مهمة ٥١ جي في عام ١٩٨٥ ، والسيدة ملك النمر من تركيا التي كرّست جهودها لتحسين حياة اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في مخيّمات لبنان. وتوّجت السهرة بجائزة استثنائية ختامية تمنح للمرة الاولى ، وهي جائزة تكريم  “القائد التاريخي” وخصصت  لذكرى جلالة الملك حسين بن طلال باني المملكة الاردنية الحديثة. تلا حفل توزيع الجوائز، عشاء فاخر اقيم في فندق “فيرمونت”، وعقد صباح يوم الاحد 26 تشرين الثاني  مؤتمرا صحفيا  في فندق فيرمونت، تحدث خلاله المكرمون عن تجربتهم المميّزة ، وتلاه حلقتي نقاش  وغذاء ختامي.

 

شاهد أيضاً

ضمن الحملات الترويجية للحدث فريق عمل القمة العالمية للتسامح يختتم سلسة من الزيارات الناجحة لدول أوروبية

اختتم فريق عمل القمة العالمية للتسامح في نسختها الثانية، سلسة من الزيارات   شملت عددا ًمن الدول الأوربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *