افتتاح أول “مختبر للروبوت التعليمي ” في ثانوية رسمية في لبنان

بمبادرة ورعاية نجل المؤرخ اللبناني الدكتور عمر فروخ  ،الدكتور المهندس أسامة عمر فرّوخ ، وبهبة من حفيده الدكتور عمرأسامة فروّخ افتح صباح اليوم في بيروت أول مختبر للروبوت التعليمي في ثانوية رسمية في لبنان.
حدث تربوي_تكنلوجي رائد نفذته مؤسسة المهندس الصغير “The Little Engineer”” بإشراف وتعاون المديرة التنفيذية ومؤسسة المهندس الصغير ، المهندسة رنا شميطلي وبذلك يكون قد تحقق حلم شميطلي  الذي راودها منذ زمن بإدخال المكننة وعالم الهندسة الميكانيكية بإسلوب سهل ومتطور وحديث الى المدارس الرسمية في لبنان .
حفل افتتاح المختبر الذي  أقيم في قاعة ثانوية عمر فرّوخ الرسمية للبنات في منطقة الكولا  حضره كل من  الدكتور اسامة عمر فروخ ونجله الدكتور عمر ، ومديرة التعليم الثانوي  في لبنان جمال بغدادي ومديرة الثانوية نوف بيضون ،والمؤسسة والمديرة التنفيذية لشركة المهندس الصغير المهندسة رنا شميطلي والمستشار التربوي  في ” المهندس الصغير “منى علام ،وسفيرة  Global Compact Network Lebanon” دينا حركة ومدراء مدارس رسمية واعضاء الهيئة  التعليمية في الثانوية واعضاء لجنة الأهل وطالبات .

افتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني وبتقديم من عريفة الحفل منسقة اللغة الانجليزية في الثانوية عبير ابو شقرا وبكلمة مديرة الثانوية نوف بيضون
بيضون
واشارت  المديرة نوف  بيضون في كلمتها  الى تاريخ تأسيس الثانوية الذي يعود الى العام 1979 والى شعارها الدائم “بالتربية تبنى الأوطان” معربة عن سعادتها لإفتتاح هذا المختبر التكنلوجي المتطور فيها شاكرة لآل فروخ الرعاية وتقديم الهبة ولشركة “المهندس الصغير” توفير المعدات وتدريب الأساتذة عليها لمواكبة التطور املة ان تعم الفائدة المماثلة على كافة الأراضي اللبنانية .
فروخ
بعدها ألقى الدكتور اسامة عمر فروخ كلمة ثمن فيها جهود وزارة التربية والتعليم العالي التي سهلت تحقيق هذا المشروع الذي من شأنه ان يساهم في نقل التطور في التعليم الى الطلاب والطالبات وضرورة مواكبة كل جديد وقال “هذه الهدية هي محاولة لفتح نافذة متواضعة على العلم الحديث وعلم الروبوتات الذي بدأ يدخل العديد من المجالات الطبية والصناعية والعمرانية وهو فرصة للطالبات لتتعرف على هذا التطور وخاطب الطالبات قائلا” انتن من يرفعن اسم هذه الثانوية عاليا “وشكر للمهندس الصغير مد يد العون ودعم المشروع بأحدث الآلات .
بغدادي
وبدورها اعربت مديرة التعليم الثانوي جمال بغدادي عن سعادتها لهذا الحدث مشيرة الى ان ثمة خطوات مماثلة مدرجة على جدول الوزارة  بعد تأمين الممولين لتعميمه على كافة الثانويات والمدارس الرسمية وقالت” نفتخر اليوم في الوزارة لهذا الانجاز في هذا الصرح الذي يعتبر من اهم ثانويات لبنان وبيروت، وشكرت شميطلي على دعمها وتأمين المستلزمات ورؤيتها بإدخال التطور والحداثة الى المدارس الحكومية .
ونوهت بأسرة آل فروخ وأكدت ان وزارة التربية تعمل على مواكبة اي مشروع من شأنه ان يساعد على التطور .
شميطلي
مؤسسة “المهندس الصغير ” والمديرة التنفيذية  فيه المهندسة رنا شميطلي تحدثت في المناسبة فقالت هو حلم تحقق راودني منذ فترة طويلة بعد رحلاتي المتعددة وتعميم الفائدة التكنلوجية على الكثير من طلاب العالم خارج لبنان كنت اشعر بغصة ليتحقق هذا الطموح في بلادي واليوم انا سعيدة بهذا الانجاز
واضافت شميطلي ” اليوم اخترنا مشروع “روبوتيك” وهو واحد من اهم مشاريع مؤسستنا ويبقى همنا كيفية تحسين مستوى التعليم لدى الطالب اللبناني وخصوصاً الطالبات الإناث في التعليم الرسمي .
وتابعت” اعمل منذ العام 2009 على هذا المشروع خارج لبنان  ان العام 2017 قدمنا الكثير للبنان واليوم اعلن من هنا  ان العام 2018 سيكون عام تعميمه في لبنان  وعلى المدارس الحكومية بعد موافقة وزارة التربية الوطنية ، وستتضاعف الجهود لتحقيق ذلك ، لافتة الى ان المؤسسة قامت بتدريب مجموعة من اساتذة الثانوية على البرنامج واصبح بمقدورهم تطبيقه في ثانويتهم موضحة ان ثمة منافسة ستكون في نهاية العام على ان تكون لاحقا خارج لبنان .
وعددت شميطلي في لقاء خاص معها اهداف “المهندس الصغير”  والمشروع المقدم  ولخصتها بضرورة المساواة بين الجنسين  وتأمين جودة التعليم والمساهمة بنشر المعرفة من خلال التنمية المستدامة في المجتمعات
وختمت شاكرة لآل فروخ دعمهم وتحقيق حلمها وتأمين الموافقة والدعم من وزارة التربية الوطنية وللدكتور عمر اسامة فروخ تقديمه هذه الهبة التعليمية المتطورة .
واضافت  ان “مؤسسة المهندس الصغير ” بكامل فريق عملها باستطاعتها تمكين اساتذة كونها  تملك الامكانيات والقدرات التي تؤهلها للقيام بمشاريع مستدامة في المدارس  .
وقدمت شميطلي للمناسبة شهادة تقدير عبارة عن لوحة تحمل اسم اول مختبر من المهندس الصغير في  ثانوية رسمية سلمتها للطبيب عمر فروخ وشهادات للدورة التدريبة سلمتها للأساتذة الذين تدربوا في  مركز “المهندس الصغير .”
عمر فروخ
وبدوره أعرب الدكتور عمر فروخ عن سعادته لافتتاح المشروع شاكرا جهود القيمين ،ووالديه اللذين يقفان دائما الى جانب اي عمل تطوري وقال
طلاب لبنان هم المستقبل وعلينا مد يد العون  لمساعدتهم  على التطور ”
بعد ذلك جال الحضور على مقر المختبر واطلعوا على الورشة التدريبية التي شاركت فيها مجموعة من طالبات الثانوية بإشراف الاساتذة المدربين
وفي الختام دعت مديرة الثانوية ضيوفها الى حفل كوكتيل اقيم للمناسبة .

شاهد أيضاً

أخصائي التجميل د. جو خوري : عمليات التجميل تعزّز الثقة

في مقابلة تلفزيونية ، اعتبر الإخصائي في الجراحة التجميلية الدكتور جو خوري  ( Joe Khoury …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.