تكريم «أصحاب الإنجازات الرياضية» فــــي احتفالية رائعة بحضور الشيخ منصور بن زايد

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، يوم الأحد 22 ابريل 2018، احتفال الأسرة الرياضة الإماراتية بأصحاب الإنجازات الرياضية لعام 2017، والذي تم خلاله توزيع مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» لتكريم كل من حقق إنجازاً رياضياً في العام الماضي، وذلك في الحفل السنوي الثاني عشر، الذي أقيم بفندق قصر الإمارات بأبوظبي.
وتم خلال الحفل تكريم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، الشخصية الرياضية للعام 2017، بالإضافة إلى 541 رياضياً مثلوا 28 اتحاداً رياضياً، بجانب مهرجان الشيخ منصور العالمي للخيول العربية، والحكام، إضافة إلى 4 من القيادات الرياضية، وأسر فقداء الرياضة.
وشهد الحفل الذي أقيم برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد، معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وعدد من أصحاب المعالي الوزراء والمسؤولين ورؤساء الاتحادات الرياضية.
وشهد الاحتفال بـ«عرس الرياضيين» تكريم العدد الأكبر من أصحاب الإنجازات على مدار تاريخ الحفل في سنواته الـ12، بعدما وصل عددهم إلى 541 رياضياً يمثلون 28 اتحاداً حصدوا العدد الأكبر من الميداليات بـ540 ميدالية على مستويات التنافس العالمي، الدولي، الآسيوي، غرب آسيا، العربي، والخليجي، من بينها 261 ميدالية ذهبية، 154 فضية، 125 برونزية، ليستحقوا مكافآت المكرمة التي تصل إلى 18,739,500 درهم، وزعت على 431 لاعباً، 26 مدرباً، 79 إدارياً، 4 حكام، وفنيين.
وضمت قائمة المكرمين في حفل أصحاب الإنجازات الرياضية، 28 اتحاداً ممثلة في البلياردو والسنوكر، المصارعة والجودو، الرماية والقوس والسهم، الرياضة المدرسية، الرياضات البحرية، كرة الطاولة، الملاكمة، الفروسية والسباق، الرياضات الجوية، الرجبي، الكرة الطائرة، الرياضات الجليدية، التنس، رياضة المعاقين، الدراجات، ألعاب القوى، مؤسسات التعليم العالي، الجو جيتسو، المواي تاي والكيك بوكسينج، السباحة، بناء الأجسام واللياقة البدنية، المبارزة، السيارات والدراجات النارية، الشراع والتجديف الحديث، التايكواندو، الجولف، الشطرنج، والشرطة الرياضي، إضافة إلى مهرجان الشيخ منصور العالمي للخيول العربية، والحكام.
وجهت الشكر إلى «أم الإمارات»
لارا صوايا: مهرجان منصور بن زايد أعاد أمجاد الخيول العربية
أشادت لارا صوايا، المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا» مدير عام الوثبة ستاليونز رئيس لجنة سباقات السيدات في الاتحاد الدولي «إفهار»، بدور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودعمه لسباقات الخيول العربية في مختلف مضامير العالم، مؤكدة أن دعم سموه وتوجيهاته السديدة ساهمت في إعلاء شأن الخيول العربية وإعادتها إلى مجدها السابق‪.‬
وتوجهت صوايا بجزيل الشكر والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، مؤكدة أن النجاح الذي يحققه المهرجان ما كان ليتحقق لولا دعم سموها اللامحدود وحرصها على توفير كافة الإمكانات والمناخ المناسب‪.‬
وأعربت لارا صوايا عن سعادتها لبروز اسم المهرجان في قائمة المكرمين لأعلى الأوسمة في الدولة والتي يمنحها صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، لأصحاب أفضل الإنجازات الرياضية، وقالت: هذا التكريم، وسام على صدورنا وهذا الإنجاز هو لجميع أفراد المهرجان وتشريف للجميع وشهادة بأن هذا العمل يمضي في مساره الصحيح بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات‪.«
وقالت صوايا، إن المهرجان بدأت انطلاقته عام 2009، وكانت البداية بإقامة 4 سباقات باسم بطولة سباقات زايد بن سلطان آل نهيان عام 2010.‪
وقالت إن المهرجان أصبح يضم 90 دولة يقام فيها أكثر من 100 سباق في العام الحالي، ومما يؤكد ذلك شعار المهرجان وهو «عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة»، مشيرة إلى أن المهرجان نجح في تجميع محبي الخيل العربي ووحد أهدافهم في ضرورة الاهتمام بالخيل العربي‪.‬
وأكدت صوايا أن الاحتفال هذا العام كانت له نكهة خاصة؛ لأنه جاء تزامناً مع الاحتفال بعام زايد ومرور 100 سنة على مولده، عرفاناً بدوره في دعم التراث عامة وسباقات الخيول العربية خاصة، والذي يعود له الفضل في حب أبنائه للخيول العربية‪.‬
وأكدت أن الاستعدادات قد اكتملت لانطلاق النسخة التاسعة للملتقى العالمي لخيول السباق العربية في مدريد بإسبانيا، وهو الحدث المتميز الذي تشارك فيه أكثر من 90 دولة ومئات من الخبراء والباحثين في مختلف الجوانب التي تعني بسباقات الخيول العربية‪.‬
وقالت إن المؤتمرات والملتقيات السابقة، حققت مكاسب عديدة لملاك ومربي الخيل العربي، ومن أبرزها تبادل الخبرات بين المهتمين بصناعة الخيل، وزيادة عدد سباقات الخيل العربي وانتشارها لتغطي معظم دول العالم على مستوى جميع القارات‪.‬
واختتمت مؤكدة أن النجاح والتميز يبحثان دائماً عن المجتهد الذي يسعى لاستغلال كافة المعطيات لتتويج عمله بالشكل الذي يلبي طموحه وآماله، وأن المهرجان يعمل كفريق والجميع يعمل لصالح الخيل العربي والشكر لكل من أسهم في تحقيق ذلك النجاح من داعمين ورعاة‪.‬

شاهد أيضاً

كأس “أم الامارات” في ضيافة بلجيكا غداً

يجتذب كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للخيول العربية الأصيلة، برعاية النسخة الرابعة عشر لمهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بنزايد آل نهيان، عصر غداً الأحد 01/05/2022، نخبة من الخيول في ضيافة مضمار وارجيم في مملكة بلجيكا. ويقام السباق، بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات». وخصص كأس “أم الإمارات” لمسافة 2300 متر، البالغة جائزته 10.000 يورو، للخيول العربية الأصيلة في سن أربع سنوات فما فوق،وتشارك فيه (12) خيلاً، أبرزها “بيكاسو” لاس بي ام لخيول السباقات، و”الزاركا” و”تيكس دا” و”زيجي دا” لجي فيرستربين. ويسعي الجواد السويدي “نيل ادامز” لاورس ايشباخر، لحصد اللقب، وتنافس أيضاً الفرس “ميس دو بانشير” لتي كيرسميكرس، و”لا مي” لسيد جيداري، و”النينو” لمزرعة دو جراند، و”فايكونيك بي كوساك” لجي تي زوتليف، و”انتونيو” لبيتر ديكرس. وتعد مملكة بلجيكا، أحد المحطات المهمة لسباقات مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، متضمنة أيضاً سلسلة سباقات كأسالوثبة ستاليونز، المخصصة للخيول العربية الأصيلة، التي وجدت النجاح والقبول، واهتمام الملاك بعملية الإنتاج وتربية الخيول. ويدعم ويرعى المهرجان دائرة الثقافة والسياحة، ومجلس أبوظبي الرياضي، والأرشيف الوطني الشريك الرئيسي، واتصالات الشريكالرسمي، والوطنية للأعلاف الشريك الاستراتيجي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، ويرعي أيضاً المسعود ـ نيسان، وأريج الأميرات، وعميربن يوسف للسفريات، وقناة ياس، والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وشركة فيولا، ونادي أبوظبي للفروسية، وجمعيةالإمارات للخيول العربية الأصيلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.