سانت موريتز ملاذ الاغنياء والمشاهير لوجهة سياحية مترفة!

تتمتع سان موريتز بجمال الصيف وسحره الذي لا يضاهى، وببحيراتها المتلألئة ومناظرها الطبيعية الآسرة.

وهي مشهورة كوجهة صيفية في المقام الأول، ولكن بمجرد تساقط نترات الثلج الرقيقة في مدينة سانت موريتز، يبدأ السياح بالتوافد اليها. فهناك، يمكنك ركوب القطار الجليدي السريع من زيرمات، أو يمكنك الصعود في إحدى عربات التليفريك إلى أعلى ثلاث قمم جبلية قريبة من المكان. كذلك، يمكنك زيارة أشهر مواقع الرياضات في المنطقة التي تمتدّ على مئات الأميال من ممرات التزلج على الجليد، بالإضافة إلى بحيرة متجمدة.

تحتوي سانت موريتز على مناظر طبيعية ساحرة و العديد من البحيرات  بالإضافة إلى الغابات والأنهر الجليدية والقمم الجبلية، وهي تعتبر  وجهة سياحية على مدار العام ففي الصيف يستمتع الزوار بالتنزه والتسلق والإبحار وركوب الأمواج والتنس وركوب الخيل والغولف والسباحة في البحيرات الجميلة داخل الغابات الصنوبرية أما في الشتاء فتتحول النشاطات الى رياضات شتوية.

يعود تاريخ  السياحة الشتوية في سانت موريتز إلى أواخر القرن الـ19 ، وهي تعتبر واحدة من اماكن التزلج  والتي اصبحت وجهة دولية للتزلج على مستوى عالمي مع أكثر من 20 مصعدًا لنقل المتزلجين إلى المناطق المناسبة لجميع المستويات، مع المنحدرات الطويلة الاستثنائية.

القطار الجبلي المائل من سانت موريتز ينقلك 2.1 كيلومتر إلى كورفيجليا على ارتفاع 2،005 متر في شانتاريلا، وتتميز كورفيجليا بإطلالات واسعة على جبال الألب بمنظر خلاب كما انها تقدم فرصا رائعة للتزلج و هناك مطعم جيد ايضاً، وخلال فصل الصيف تجذب المنطقة المتنزهين حيث يمكنهم ركوب عربات التلفريك التي تستغرق 10 دقائق والاستمتاع بالمناظر الخلابة الساحرة على اعلى القمم.

على الرغم من ان الجبال فوق سانت موريتز تجتذب المتزلجين في الشتاء ، فإن البحيرة في الأسفل تجذب الزوار الصيفيين، وعلى بعد حوالى 2 كم من سانت موريتز  و على جانب البحيرة هناك العديد من الفنادق التي تقدم مطاعم ومقاهى ومحطات توقف جيدة للمشاة على الطريق الذى يوازي شاطئ البحيرة بالكامل ومن الفنادق الجميلة فندق كولم سانت مورتيز الفاخر الذي يتمتع بتاريخ خاص  حيث أسسه جوهانس بادروت في عام 1856، والذي وضع أيضًا حجر الأساس للسياحة الشتوية منذ ذلك الحين، والذي يتميز فندق بطابعه المميز  وأصالته.

و للقيام بجولة عبر الزمن للتعرف على تطور الرياضات الشتوية فإن المتحف في منزل انجادين الذي يعود إلى أوائل القرن ال18، يضم أكثر من 4000 قطعة تصور الحياة المحلية من القرن الـ13 حتى القرن الـ19، وتشمل العروضات الغرف المفروشة بأثاث عتيق والتطريز والأزياء والأدوات المنزلية وأدوات الزراعة المتعلقة بالحياة الألبية، هناك أيضا القطع الأثرية المحفورة في إنجادين من العصر الحجري الحديث والبرونزي والتي عثر عليها الرومان في المنطقة.

شاهد أيضاً

أجمل وجهات شهر العسل للحظات رومانسية رائعة

الوجهات الرومانسية التي يمكنكِ أن تزوريها وزوجكِ كثيرة ورائعة بكلّ ما تضمّه من معالم طبيعيّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *