الرئيسية / منوعات / المدام “مجيّشة”طاقاتها… بقلم جوزفين حبشي

المدام “مجيّشة”طاقاتها… بقلم جوزفين حبشي

بقلم جوزفين حبشي

بمناسبة انو بكرا عيد الجيش، بيهمني اكّد انو انا وصديقاتي، منلتقي عادة بمناسبة وبلا مناسبة، لأنو بشرفي عنا وفاء لجمعتنا الحلوة ومنضحي بأيا مشروع كرمالها. المهم قاعدة محسوبتكن مع صديقاتي ، عم نشرب قهوة ب” احد مقاهي” بيروت. واذ، بتقطع ست مستشقرا، طويلة، ممشوقة القد المياس ، حاملة جزدانا ال Hermès , وسافقة عوينات Dior ريّتن ما يكونوا بديور حدا قد ما هني حلوين. هالست الجليلة ، يبدو انها زوجة شي وزير او نائب او مسؤول او ضابط بعدة نجوم، لأنها ماشية مشية عسكرية، ومتوجهة مباشرة نحو الهدف، و”مجيّشة” كل طاقاتها ومستعدة لخوض معركة الشوبينغ بكامل العدة والعتاد، متل شي جنرال طاحش بشجاعة وما بيهاب الاسعار، وفي وراه جيشو. وجيش الست
عسكري ، ماشي وراها عالدعسة ، وشغلتو يشوّفر فيها من عند الكوافور لعند حكيم البوتوكس، والغدا مع “الكوبينات” بالصيفي فيلدج ، ويحملها اكياس الشوبينغ ويفتحلا الباب والخ الخ.
صديقتي استنفرت وعصّبت وبلشت ” تكرفت” للمدام، وصارت مصرة تعرف هي مين وخصوصا مرت مين.،انا هون استنفرت على صديقتي وقلتلا “ليه بدا تقوم قيامتك عالمدام؟ شو خص المدام؟ صايرلا تتغنج وبتقول لأ؟ لازم القيادات الامنية تصدر قانون بيمنع منعا باتا تحويل عناصرها لموظفين عند زوجة حدا ، مين ما كان يكون هالحدا المهم. العسكري شغلتو يخدم وطنو وبس. انو اذا عرفنا مين المدام بتنحل المشكلة؟؟؟؟ في الف مدام متل المدام. وفي اجراء واحد لازم ينعمل، والجهات المعنية هي اللي لازم تتصرف، من امن داخلي وامن دولة ودرك وجيش الخ الخ
وهون بتستنفر صديقتي التانية علينا انا وصديقتي الاولى، وبتقلنا بكل ثقة:”اصلا في شباب بيفوتوا عالقوى الامنية ليضمنوا مستقبلن ، والبعض منهم بيسعوا يشتغلوا عند الضابط او الزعيم او السياسي وخصوصا عند مرتو وولادو ليرتاحوا” .
يمكن مزبوط، بس انا هون ما سكتلا ابدا، وفقعتا رشق من وزن” اخر همي ليش هو بيفوت وشو دوافعو، بس قوى الامن الداخلي والخارجي والجوي والأرضي والبحري والجيش هني اهم مؤسسات وطنية، ولازم يكون الها نظم وقوانين.
ولهيك العنصر اللي فايت تا يعمل مرافق للست ، لازم يعرف انو مش هون محلو لأنو القانون والشعب عاملينلو قيمة كبيرة . لهيك اذا بدر ايا غلط من شي عنصر لابس بدلة وطنية وعسكرية، اول كلمة منقلو ياها: احترم البدلة اللي لابسها يا…وطن!!!!
نعم، العسكري هو الوطن، والعسكري احترامو واجب من احترام وغلاوة الوطن، لأن الوطن ما في اغلى واهم منو، واهم من كل شي في ناس مهمين، شغلتن من كبيرن لزغيرن، يخدمو الوطن، مش العكس…
ينعاد عليك بوطن حلم يا وطن.

شاهد أيضاً

“Frozen City – Ice World Tour” تصل إلى لبنان في 13 كانون الأول

خلافاً للسنوات السابقة، يصعب على عيد الميلاد هذا العام إضفاء بسمةٍ على وجوه اللبنانيين، نظراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *