الرئيسية / منوعات / جلسة تصوير فوتوغرافي تحتفي بذكرى خاصة: ميلاد سيارة BMW M1 ذات التصميم الفني من إبداع أندي وارهول

جلسة تصوير فوتوغرافي تحتفي بذكرى خاصة: ميلاد سيارة BMW M1 ذات التصميم الفني من إبداع أندي وارهول

ميونخ: “أنا أحب هذه السيارة. إنها أكثر نجاحًا من الأعمال الفنية”. كان هذا رأي الفنان العالمي الراحل أندي وارهول بعدما أحدثت ضربات فرشاته وألوانه تغييرًا فنيًا على تصميم سيارة BMW M1. ولم يلزمه الأمر سوى نصف ساعة لإبداع “العمل الفني” الرابع ضمن مجموعة BMW Art Car Collection. وبعد 40 سنة على ذلك، ما يزال هناك اهتمام هائل بالسيارة الرياضية ذات المحرك ذي الحجم المتوسط. وكان الفنان الأمريكي وأيقونة “البوب آرت” الذي كان معروفًا على مستوى العالم في ذلك الوقت، يمتلك الشغف ذاته تجاه هذه السيارة إلى جانب العديد من محبي السيارات في تلك الفترة. وقد زاد الاهتمام إلى حد أكبر بالنموذج الخاص الذي أبدعه الفنان الأمريكي وارهول. وكان العديد من المتابعين يعتبرون “نسخته الفنية” العمل الأبرز من بين المجموعة بأكملها. لذلك لم يكن مفاجئًا أن يختار ستيفان باور، مصور السيارات المقيم في ميونخ، وبشكل تلقائي، سيارة BMW M1 التي حصلت التصميم المميز الذي أبدعه وارهول، عند حدد الفكرة المفضلة بالنسبة له في عالم السيارات. وفي العام الماضي، برز اسم باور (29 سنة) بعدما حقق الفوز في مسابقة وسائل التواصل الاجتماعي “Shootout 2018” التي نظمتها BMW Group Classic، حيث حصل على فرصة لالتقاط صور حصرية لسيارة “BMW Art Car Number Four”. وقد تم إنشاء سلسلة من الصور للاحتفال بمرور أربعين سنة على ميلاد سيارة BMW M1 التي صممها آندي وارهول. إنها تمثل منظورًا جديدًا مختلف كليًا لواحدة من أكثر السيارات الأسطورية ضمن تاريخ BMW.

وكان خمسة فنانين في مجال التصوير الفوتوغرافي قد قدموا أفضل الصور التي التقطوها في عالم سيارات BMW الكلاسيكية ضمن مسابقة “Shootout 2018” التي أقيمت على منصة Instagram. وتعاونت مجموعة BMW Group Classic مع BMW Culture وBMW Motorsport وBMW M GmbH وشركات BMW الفرعية في العديد من الأسواق الدولية ضمن هذا المشروع المشترك. وسلطت هذه المسابقة الضوء على النجاحات الهائلة في مجال السيارات الرياضية، والطرازات البارزة من سيارات ومحركات BMW خلال آخر 100 سنة. وكانت جائزة الفائز جلسة تصوير لسيارة من اختياره من المجموعة الواسعة لسيارات BMW Group Classic. ووقع اختيار الفائز على سيارة BMW M1 ذات المحرك القوي 470 حصان والتي تم إنتاجها بما يتوافق مع أنظمة Group 4. وقبل 40 سنة، احتفلت هذه السيارات بأول ظهور رياضي لها في سلسلة Procar ودخلت في سجلات تاريخ فن البوب آرت.

وعلى خلفية مبنىً لمصنع قديم في كولونيا، أبدع المصور ستيفان باولر، صورًا مذهلة تبرز تباينًا لافتًا بين السيارة التي تمثل عملًا فنيًا وتسطع بألوان زاهية ومتنوعة، أمام خلفية يطغى عليها اللون الرمادي في المصنع المهجور. في جلسة تصوير خارجية تالية، تم تسليط أضواء البحث الليزرية على سيارة BMW M1 في أجواء غامضة. وفي كلا الجلستين، برزت السيارة الفنية من منظور جديد تمامًا يعبر عن العمل الإبداعي. وقد نشرت الصور الملتقطة على صفحة BMW Group Classic على فيسبوك وإنستغرام.

وأثبتت سيارة الفنية التي أبدعها الفنان أندي وارهول أنها الموضوع الحلم لالتقاط الصور الفوتوغرافية في كولونيا. الفنان نفسه جعل الأمور أكثر صعوبة بالنسبة للمصورين الفوتوغرافيين. وقبل 40 سنة، كانت الكاميرات بالكاد قد جهزت، عندما انتهى وارهول بالفعل من طلاء جسم السيارة بجميع ألوان قوس قزح. وكما أوضح الفنان لاحقًا، فقد كانت سرعته انعكاسًا للحالة التي يعبر عنها عمله الفني: “لقد حاولت إظهار السرعة كصورة مرئية. وعندما تسير السيارات بسرعة كبيرة، فإن جميع الخطوط والألوان تتحول إلى صورة ضبابية غير واضحة”.

وبعد فترة قصيرة من آخر ضربة فرشاة نفذها الفنان وارهول، أظهرت سيارة BMW M1 مدى السرعة التي يمكن خلالها تنفيذ العمل الفني. وفي يونيو 1979، شاركت سيارة BMW M1 التي حملت الرقم 76 في سباق لومان 24 ساعة. وقاد السائقون: الألماني مانفريد وينكلهوك والفرنسيان هيرفي بولان ومارسيل ميجنو السيارة “ذات التصميم الفني” لتحقق المركز الثاني في فئتها، وتحتل المركز السادس ضمن الترتيب العام.

شاهد أيضاً

في ١٦ آب،مات الملك عاش الملك

‎بقلم جوزفين حبشي ‎مقولة «مات الملك، عاش الملك»، تعني أمرين لا ثالث لهما: انتقال الحكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *