الرئيسية / منوعات / سهرة من العمر لدعم اطفال مؤسسة ‎سيزوبيل

سهرة من العمر لدعم اطفال مؤسسة ‎سيزوبيل

‎بقلم جوزفين حبشي

‎ما يميزنا في لبنان، ان “الناس لبعضها”. ما يميزنا في لبنان، اننا نسند بعضنا البعض ونشعر مع بعضنا البعض، رغم تقصير الدولة وتقاعسها في مساندة شعبها في اصغر احتياجاته الحياتية. ما يميزنا في لبنان، اننا لم ولن نقبل ان نشيح بنظرنا حتى لا نرى وجع غيرنا، وكأننا غير معنيين، عملا بمبدأ “عين لا ترى، قلب لا يوجع”. ما يميزنا في لبنان، اننا لم ولن نقبل أن تقفل مؤسسة مثل “سيزوبيل” ابوابها في وجه اطفال يحاتجون الرعاية الطبية والاجتماعية والدعم بسبب الضغوطات المالية التي تمر بها. ما يميزنا في لبنان، اننا شعب حيّ، نهب للمساعدة، ونسخّر كافة جهودنا لمحاولة تغيير الواقع الاليم. وانطلاقا من روحيتنا التي ترفض الاستسلام ، اطلقت السيدة ميشلين جعجع مبادرة فردية بعنوان ” انا وانت سوا احلى” ، انضم اليها كثيرون من اصحاب الايدي البيضاء، المؤمنين ان لا سعادة تواذي ادخال السعادة الى قلوب اشتاقت للفرح، واولهم ” الجندي المجهول” وصاحبة ” النخوة” السيدة دنيز طوق التي جنّدت كافة علاقاتها وجيّشت كل طاقاتها من اجل انجاح هذه المبادرة. المبادرة التي ستتجسد من خلال عشاء خيري في مطعم الريف، بسري جزين، يعود ريعه بالكامل لدعم كافة احتياجات اطفال مؤسسة “سيزوبيل” . مبادرة فردية لاقت استحسان مجموعة كبيرة من الراغبين في التحرّك من اجل اعادة الامل لاولاد يقبعون في بيوتهم من دون رعاية طبية واجتماعية، بعدما اقفل التجاهل ابواب مؤسستهم. وهكذا انطلقت ورشة عمل، تشبه خلية نحل، من اجل الاعداد للعشاء الذي سيجري ليل الجمعة 23 آب 2019 . عشاء استثنائي ، لن تكون اللقمة الطيبة هي وجبته الوحيدة، بل القلوب الطيبة التي بادرت لتنظيم ليلة استثنائية. قلوب طيبة قدمت، كل من جهتها، ما من شأنه توفير ليلة من العمر، بدءا بالفنان زين العمر الذي سيحيي الحفل و”يولّع” الاجواء باجمل اغنياته، اضافة لمشاركة من الفنان ادوين لطوف، وانتهاءً بجوائز تومبولا ستكون من نصيب الساهرين الراغبين بدورهن بمساعدة اطفال سيزوبيل. جوائز قيّمة قدمتها مجموعة كبيرة من سيدات المجتمع والمؤسسات ، نذكر منها عقدا من اللؤلؤ تقدمة السيدة زغيب، و4 اساور من الذهب تقدمة السيدة صليبا ، اضافة الى هدايا حرفية من “مفتاح الشرق”(نيكول بلان) ، وساعة روفينا وقطعة ذهبية تقدمة مجوهرات مبارك ، وهديتين من محلات “كارتيش” ومنتجات للعناية بالبشرة من لانكوم وشانيل وعطورات فاخرة، ومايوه نسائي من(كوستنتين) بقيمة 150 دولار و حقيبتين من تصميم كارول فضول (قيمة الحقيبة 200 دولار) .


‎العشاء سيجري ليل الجمعة 23 آب 2019 في مطعم الريف- بسري جزين ، اي بعد اسبوعين، اي لا تزال الفرصة سانحة امام الراغبين في المساهمة في دعم هذه المؤسسة الانسانية التي لم تبخل يوما بدعم اطفالنا من ذوي الاحتياجات الخاصة. شراء بطاقة بسعر 100 الف ليرة من شأنها اعادة فتح ابواب “سيزوبيل” امام اطفال محرومين حاليا من الرعاية الصحية ، اضافة الى فتح شهيتكم لسهرة من العمر مع زين العمر في بلدة من اجمل مصايف لبنان، والفوز بجوائز عديدة ستكون كلها من نصيبكم.
‎للراغبين فعلا في احداث فرق ولو صغير في خارطة الانسانية ، وكسب سعادة اسعاد من يحتاج للرجاء، الرجاء الاتصال بالسيدة ميشلين جعجع
‎على الرقم التالي037537 03

شاهد أيضاً

في ١٦ آب،مات الملك عاش الملك

‎بقلم جوزفين حبشي ‎مقولة «مات الملك، عاش الملك»، تعني أمرين لا ثالث لهما: انتقال الحكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *