الرئيسية / تكنولوجيا / مشاركة سيارات MINI في فعالية بيبل بيتش تجمع ما بين السرعة العالية والقيادة الكهربائية

مشاركة سيارات MINI في فعالية بيبل بيتش تجمع ما بين السرعة العالية والقيادة الكهربائية

الاحتفال بذكرى انطلاق علامة MINI تحت شمس كاليفورنيا. خلال أسبوع مونتيري للسيارات 2019 وإقامة فعالية Pebble Beach Concours d’Elegance، احتفلت MINI بالذكرى الستين للعلامة التجارية بتسليط الضوء على تاريخها وتوجهاتها المستقبلية. وعلى الساحل الغربي لأمريكا، قدمت MINI مجموعة من المركبات ذات الأهمية التاريخية، كما قدمت نظرة أولية على نموذجين جديدين رائعين: أقوى فئة من السيارات التي تم إنتاجها على الإطلاق، وأول سيارة MINI تعمل بالطاقة الكهربائية بالكامل. وفي الوقت الحالي تخضع سيارة MINI John Cooper Works GP الجديدة للمرحلة الأخيرة من عملية التطوير، حيث تنطلق بسرعات عالية على العديد من مسارات السباق في جميع أنحاء العالم، وذلك قبل إطلاقها في السوق في إصدار محدود بـ 3 آلاف سيارة خلال العام القادم. ومن المتوقع أن تشهد سيارة MINI Cooper SE الجديدة (معدل استهلاك الوقود 0.0 لتر/100 كم؛ معدل استهلاك الكهرباء: 16.8-14.8 كيلو واط ساعي/100 كم؛ معدل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون: 0 غ/كم) حالة من الترقب، حيث من المقرر البدء بإنتاج السيارة في نوفمبر 2019. ومن خلال إلقاء نظرة على هاتين السيارتين، فإنهما تمثلان الخيارات المستقبلية لطرازات العلامة التجارية البريطانية المتميزة – بدءًا من التنقل في المدينة دون انبعاثات، وانتهاءً بالأداء المذهل على حلبة السباق.

ويقدم النموذج الأولي لسيارة MINI John Cooper Works GP الجديدة لمحة عن مزايا الأداء الفائق في منطقة بيبل بيتش، حيث تبرز السيارة ذات الفتحات الواسعة للهواء والعجلات كبيرة الحجم من السبائك المعدنية، والتصميم الخاص للمئزر الأمامي والخلفي وموزع الهواء على السقف. إنه مظهر مثير للإعجاب بلا شك. وخلال اختبار القيادة على حلبة نوربرغرينغ، انطلقت السيارة الرياضية الجديدة من مجموعة MINI حول الحلبة في أقل من ثماني دقائق. وتحصل السيارة على قوة الدفع من محرك رباعي الأسطوانات يقدم أكثر من 220 كيلو واط / 300 حصان مع وجود محرك توربيني مزدوج تحت غطاء المحرك. وبفضل المحرك الجديد، وتقنية الشاسيه المطورة، والخبرة في رياضة السيارات من John Cooper Works والتصميم الديناميكي، فإنها تتمتع بحزمة شاملة من المزايا التي تمنح الشعور بالقيادة في السباقات. ورغم أن سيارة MINI Cooper SE تتمتع بقوة أقل من النموذج الرياضي الجديد والفائق، فإنها تتميز بشخصية لا تضاهى. وتبرز اللمسات البراقة باللون الأصفر، وشبكة المبرد المغطاة ذات التصميم السداسي، واختفاء نظام العادم، والعجلات المصنوعة من سبائك خفيفة الوزن والتي صممت خصيصًا لهذا الطراز، لتعبر عن مفهوم القيادة المستدامة للسيارة الكهربائية القائمة على نموذج سيارة MINI بثلاثة أبواب. كما تتميز سيارة MINI Cooper SE بمتعة القيادة كما هو الحال بالنسبة لسيارات MINI إلا أنها تظهر بشكل جديد ورائع. يضاف إلى ذلك أن الانتقال التلقائي للطاقة التي يولدها المحرك الكهربائي بقوة 135 كيلو واط / 184 حصان، والشاسيه الذي تم ضبطه خصيصًا للطراز، ومركز الثقل المنخفض للغاية نظرًا لتواجد بطارية الجهد العالي المتوضعة في أرضية المركبة، وهذا ما يمنح السيارة مرونة استثنائية وأداء ديناميكي عند المنعطفات. ويعني ذلك بالنسبة للمستقبل أن قابلية الحركة بالاعتماد على الكهرباء يمكن تجربتها بأسلوب MINI الفريد.

عندما تم تقديم السيارتين الجديدتين خلال الحدث في بيبل بيتش، حضرت معهما مجموعة من النماذج الاستثنائية التي تمثل تاريخ العلامة التجارية الذي يمتد لفترة 60 سنة. وانضمت سيارة Mini Cooper S من عام 1965 بتفاصيل معاصرة، ونسختين خاصتين من سنة الإنتاج النهائية لسيارة MINI الكلاسيكية، كما عرضت أيضًا سيارات من الجيل الأول من طراز MINI John Cooper Works وMINI E. وكانت سيارة MINI E قد أنتجت قبل عشر سنوات ضمن فئة صغيرة كان لها نتائج مهمة فيما يتعلق بعمل السيارات الكهربائية في الظروف اليومية. وقد وظفت الخبرات المكتسبة من الاختبارات التي نفذت في جميع أنحاء العالم لاحقًا بهدف تطوير نماذج تعمل بالطاقة الكهربائية ضمن مجموعة BMW.

تم تحديد قيم استهلاك الوقود، وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون، واستهلاك الكهرباء، وفقًا لإجراء الاختبار المحدد في التوجيه الأوروبي VO (EU) 2007/715 بالنسبة للنسخة المعتمدة في مرحلة الموافقة على النموذج. وتشير الأرقام إلى مركبة بإعدادات أساسية في ألمانيا، كما يأخذ النطاق المتاح بعين الاعتبار المعدات الاختيارية والحجم المختلف للعجلات والإطارات المتوفرة في الطراز المحدد. يمكن أن تتغير هذه العوامل أثناء تغيير التفاصيل.

يتم قياس قيم بعض المركبات وفقًا لمعايير WLTP الجديدة (إجراءات اختبار المركبات الخفيفة المتناسقة في جميع أنحاء العالم) ويتم تحويلها إلى NEDC (دورة القيادة الأوروبية الجديدة) لأغراض المقارنة. وقد تستند الضرائب أو الرسوم الأخرى لهذه المركبات إلى بيانات استهلاك الوقود وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي تختلف عن تلك الموضحة هنا.

تتوفر معلومات إضافية حول الاستهلاك الرسمي للوقود وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون الخاصة بسيارات الركاب الجديدة في “دليل استهلاك الوقود، وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون واستهلاك الطاقة لسيارات الركاب الجديدة” ، والذي يمكن الحصول عليها مجانًا في جميع منافذ البيع ومن Deutsche Automobil Treuhand GmbH (DAT)، وHellmuth-Hirth-Str. 1، و73760 Ostfildern-Scharnhausen، و https://www.dat.de/co2/.

شاهد أيضاً

هواوي تعيد ابتكار الهواتف الذكية بإطلاقها السلسلة المتفوقة HUAWEI Mate 30

أطلقت شركة هواوي اليوم سلسلة هواتفها الذكية المتفوقة الجديدة HUAWEI Mate 30 خلال حدث عالمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *