نانسي عجرم تدافع عن زوجها بصورتها مع ابنتيها مرفقة بتعليق: “بروحنا منحميكن”

دافعت الفنانة نانسي عجرم عن زوجها بعد الادعاء عليه بجرم قتل الشاب السوري محمد الموسى، فنشرت في “إنستغرام” و”تويتر” صورة تجمعها بابنتيها، مع تعليق: “إنتو الدني..وبروحنا منحميكن”.

واعتبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن نشر الفنانة عجرم لصورتها مع كريمتيها الصغيرتين إيلا وميلا مع هذا التعليق هو محاولة لتبرير قتل زوجها الطبيب فادي الهاشم الشاب السوري محمد الموسى، لا سيما وأن قرينها قال في التحقيقات إنه فتح النار على الضحية بعد توجهه نحو غرفة الطفلتين ومحاولته دخولها.

وفي المقابل، لاقت هذه الصورة تفاعلا من متابعيها عبر منصات التواصل الاجتماعي، الذين تضامنوا معها، خاصة بعد الحالة النفسية التي مرت بها العائلة عقب تعرضها لأوقات صعبة إثر حادثة القتل الأخيرة في فيلا العائلة والتي لا تزال تتفاعل ويدور حولها جدال قانوني واجتماعي كبيرين.

وبعد المستجدات الأخيرة التي تمثلت بادعاء النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون على زوج عجرم الدكتور فادي الهاشم بجرم قتل الشاب السوري محمد الموسى، سندا إلى المادتين 547 و229 في قانون العقوبات اللبناني. نقلت صحيفة “النهار” اللبنانية اليوم عن مصادر التحقيق قولها إن “كل التحقيقات أثبتت أن عائلة الفنانة نانسي عجرم وعائلة زوجها الطبيب فادي الهاشم  لا تعرفان القتيل إطلاقا ولم يعمل عندهما بتاتا، وأن الفيديوهات التي نشرها زوجها وسلمها للتحقيق كلها حقيقية وتثبت إفادة الدكتور الهاشم وعائلته وعماله السوريين والأجانب، وأن كل ما يشاع عكس ذلك هو للضغط والابتزاز”.

نانسي عجرم تدافع عن زوجها بصورتها مع ابنتيها مرفقة بتعليق:

وفي معلومات خاصة لـ”النهار”، فإن “المسدس الذي استعمله الهاشم لقتل الضحية مرخص، من نوع Automatic Glock 17، وهو قادر على إطلاق 30 طلقة خلال ثوان، والحالة التي كان فيها الهاشم طبيعية وفقا للمعطيات التي وجد فيها بعد الضغط والتهديد اللذين مارسهما الشخص المقنع والمسلح داخل بيته وفي غرفة منامه بعد منتصف الليل، وخصوصا عندما اتجه إلى غرفة الأولاد”.

المصدر: “النهار”+RT

شاهد أيضاً

ادونيس الخطيب يقرصن الوقت بأصوات فنانيين وحفل الكتروني على فايسبوك

بدعوة إلكترونية مصورة دعا الزميل الشاعر والصحافي ادونيس الخطيب إلى حفل إطلاق ديوانه الإلكتروني الثاني”قرصنات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *