محمد بن زايد: الإمارات مستعدة لدعم الصين في التصدي لـ «كورونا»

قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبر صفحته على «تويتر»: «نتابع باهتمام جهود الحكومة الصينية لاحتواء انتشار فيروس (كورونا).. نحن على ثقة بقدرة الصين الصديقة على تجاوز هذه الأزمة.. دولة الإمارات، وفي إطار نهجها الإنساني، على استعداد لتقديم أشكال الدعم كافة للصين، والتعاون مع المجتمع الدولي للتصدي لهذا الفيروس».

فيما أكد وزير الصحة ووقاية المجتمع، عبدالرحمن بن محمد العويس، خلو دولة الإمارات من أي حالات مصابة بفيروس كورونا الجديد، وأن كل الجهات اتخذت الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع وصول الفيروس للدولة.

وأكد العويس، خلال ترؤسه اجتماع فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الوطني، أمس، ضرورة استسقاء الأخبار من مصادرها الرسمية، وعدم تداول الشائعات والمعلومات المغلوطة، بالإضافة إلى ضرورة نشر الإرشادات اللازمة للجمهور والتأكيد على اتباعها حفاظاً على سلامته، وذلك عبر قنوات التواصل الاجتماعي للجهات الرسمية والوسائل الإعلامية المعتمدة، وذلك حرصاً على سلامة المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، وللوقاية من الفيروس.

وناقش الاجتماع، بحضور عدد من الجهات المعنية المختصة، كل الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع وصول فيروس الالتهاب الرئوي الجديد كورونا للدولة، وتم التأكيد على ضرورة جاهزية كل الأجهزة المعنية للتعامل مع المرض في حال الاشتباه أو التبليغ عن أي حالة ترد للدولة.

وبناء على مراقبة الوضع العام داخل الدولة وخارجها، وعقب رفع الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الصين، وظهور حالات جديدة في دول أخرى عدة، وفقاً لتقارير صدرت من منظمة الصحة العالمية، تم رفع حالة الاستعداد للتعامل مع الحالات بشكل احترازي واستباقي عبر منافذ الدولة، وتعميم آليات التعامل الطبي مع المرض من خلال تثقيف الكادر الصحي العامل بالمنشآت الطبية الحكومية والخاصة، لمنع وصول المرض وانتشاره في الدولة.Volume 0%

فيما أكد مركز أبوظبي للصحة العامة، أنه «لا يوجد أي حالة إصابة بفيروس (كورونا الجديد)، ولا صحة للشائعات المتداولة عن تسجيل حالة إصابة، إذ إنها مرتبطة بفيروسات كورونا معروفة سابقاً وتتلقّى العلاج الطبي الاعتيادي، ولا علاقة لها بالفيروس الجديد».

إلى ذلك، دعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي مواطني الدولة إلى تأجيل السفر لجمهورية الصين الشعبية إلا في حالات الضرورة القصوى، في ظل ما تشهده دول عدة من انتشار لفيروس الالتهاب الرئوي الجديد «كورونا»، وحرصاً من وزارة الخارجية والتعاون الدولي على سلامة المواطنين.

وأكدت الوزارة أن على المواطنين الموجودين في الخارج اتباع تعليمات السلامة والوقاية الطبية، حفاظاً على سلامتهم، وفي الحالات الطارئة، والتواصل مع أقرب بعثة للدولة في الخارج، أو مع مركز اتصال وزارة الخارجية والتعاون الدولي على الرقم 0097180044444.

من جانبها، ذكرت قنصلية الإمارات في هونغ كونغ على حسابها عبر «تويتر»، أنه تم رفع حالة التأهب في هونغ كونغ إلى مستوى الاستجابة لحالات «الطوارئ» لمواجهة فيروس «كورونا».

شاهد أيضاً

طرق فعالة لعلاج الحازوقة بسرعة

تصيبنا الحازوقة بشكل مفاجئ وبدون أي إنذار، وهو أمر مزعج جدًا، خصوصًا إذا كنا متواجدين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *