هاتف محمول يودي بحياة طالبة في الـ 15 من عمرها

تعرضت طالبة في الخامسة عشرة من العمر للموت صعقاً بالكهرباء في الحمام بعد سقوط هاتفها المحمول في الماء.

وبحسب موقع «ميرور» كانت الفتاة «تيفن» تستحم في منزلها في مارسيليا بفرنسا، عندما وقعت المأساة، واتصلت أمها بالإسعاف عندما صرخت ابنتها ووجدتها ملقاة على الأرض.

وعند حضور الإسعاف، هرع المسعفون بالفتاة إلى مستشفى في تيمون، لكنها لم تكن قادرة على التنفس وتم إعلان وفاتها.

يُعتقد أن الفتاة تُوفيت بسبب قصور في الجهاز التنفسي الناتج عن الصعق بالكهرباء، لكن تم إجراء تحقيق للتأكد من سبب وفاتها الدقيق ولم يتم الكشف عن طراز الهاتف.

شاهد أيضاً

شركة أ.ن. بوخاطر تقدم مبادرة مميزة لدعم الممرضين الذين يحاربون فيروس كورونا

تقديراً للجهود الجبارة للممرضات والممرضين في لبنان الذين يهتمون بمرضى فيروس كورونا في المستشفيات، أطلقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *