أسبوع باريس للأزياء الراقية: Dior نجم في اليوم الأول

سبعة عروض افتراضية اختصرت اليوم الأول من أسبوع الموضة الفرنسية الراقية لمجموعة ربيع وصيف 2021 تألقت خلاله دار ديور بعرض ساحر في قصر من الأحلام، وسط غياب تام للإبداع اللبناني في ظل الإغلاق الذي فرضته جائحة كورونا على البلاد.

دار سكياباريللي تجسّد خطوط الجسم البشري

استهلت دار سكياباريللي عرضها الافتراضي الذي استعادت فيه خطوط الجسم البشري بتفاصيله الدقيقة، فذكرتنا الفساتين بتصاميم المدير الإبداعي دانييل روزبيري التي قدّمها مؤخراً لكيم كردشيان وأطلت به عشية الميلاد، حيث ارتدت كورسيه يظهر تفاصيل المعدة والقفص الصدري للانسان. وقد استعاد المصمّم هذه التفاصيل في معظم تصاميمه المصنوعة من الجلد والتي تفاوتت ما بين الطويل والقصير. ومن أبرز الفساتين التي لفتتنا فستان يزدان بعقدة ضخمة بلون الفوشيا والأسود صنع من الحرير والجلد المطلي باليد بمهارة عالية وأدخل المصمم قماش الكريب بنفس الإيحاء الذي يذكرنا بتقطيعات المعدة البشرية. وهناك فستان آخر ميتاليكي مصمّم من 100 ألف حجر من كريستال شواروفسكي.

وقبل بداية العرض أطلت كيم كردشيان عبر موقع الدار الرسمي وتركت رسالة لدانييل مؤكدة حرصها على متابعة العرض من منزلها. وتتالت رسائل مؤيدة للدار من نجمات أمثال تريسي أليس روس وكايلي مينوغ وغيرهن…

إيريس فان هربين وأزياء بتقنية اللايزر وقماش عضوي

أتحفتنا دار إيريس فان هربين بفساتين وازياء مصنوعة بتقنية اللايزر ومنفذة من قماش “ماجيليت” المعاد التدوير وحاز فستان luminous lichen المصنوع من الماجيليت، يتداخل معه قليل من الكريب والحرير، على إعجاب نقاد الموضة. وتمحور العرض حول عنوان roots of rebirth إذ صمّمت الفساتين من طبقات شفافة من القماش وتناغمت مع أكسسوارات كالريش العاجي على الرأس صاغها الفنان كايسي كورين، فيما تولى طاقم مستحضرات ماك تنفيذ المكياج المجوهر قبل العرض.

ديور تستعيد سترة بار وتعيدنا إلى سحر التعاويذ

سجّلت دار ديور العرض الأكثر تألقاً في اليوم الأول حيث صمّمت المديرة الإبداعية مجموعة مستوحاة من الجذور أي من عشق السيد ديور للتعاويذ وفن قراءة المستقبل، فارتأى المخرج المبدع تصوير الفساتين ضمن قصر من ورق اي chateau de tarot وأتت الأزياء منسجمة مع زخرفات الورق الذي تستخدمه العرافات لقراءة الطالع. كما استعادت الدار سترة بار الايقونية مع التنانير الطويلة. وقد استعانت الدار بخطوط ذكورية في التصاميم مع إيلاء عناية كبيرة للتطريز الاحترافي الماهر الذي لطالما ميز تصاميم الدار الفرنسية العريقة.

أزارو تكرّم الأنوثة

أطلقت بدورها دار أزارو مجموعتها الراقية تكريماً للأنوثة وهي تجمع ايضاً بعض التصاميم الرجالية والتي سيطرت عليها أجواء ميتاليكية. لفتتنا الفساتين الطويلة الميتاليكية والمقفولة والتي تلتصق بالجسم بقصة ضيقة، وفستان من الكريب تزدان أكمامه الطويلة بالموسلين الأسود ويكشف عن ظهر مشغول بتطريز مجوهر رائع وكأنه تحفة فنية مرصعة بأحجار كريستالية كبيرة.

الإكسسوارات هي الحدث في عرض جمباتيستا فالي

لا يمكن لأي متابع للموضة إلا التوقف عند أكسسوارات الشعر والوجه المنفّذة بالورود والشرائط الانثوية، التي شكّلت محور العرض وقبلة الأنظار.

وعن هدف العرض أكدت الدار في منشورها على انستغرام ان الهدف هو إبراز أهمية الإيماءات، وقد استعانت الدار براقصة جسدت دور رسول من الأولمبوس، يكشف ذكريات الماضي. لقد جسد العرض العلاقة ما بين العالمين السفلي والأرضي. ركزت الدار على اللون الزهري وعلى القصة الهندسية ولعبة الأحجام التي ساهمت فيها تنانير التول المزركشة.

شاهد أيضاً

أزياء Jenny Packham تترصع بالنجوم

بوحي من كتاب “إذا كانت هذه الجواهر تتكلم”، تغوص مجموعة Jenny Packham بسرد مرصع بالبريق …