تعطري بورود لا تذبل من Cartier

تكره «ماتيلد لوران» خبيرة عطور دار Cartier، صورة الورد النمطية التي يُراد بها الأنوثة الذابلة قبل أن تتفتح، وترغب في منحها طبيعتها الحقيقية، وتعبّر هذه العطّارة الرائدة عن حريتها بثلاثة أساليب. ولا تبدو ورود Cartier وديعة ولا مذعنة، وإنما تكشف عن أشواكها لخوض غمار الجرأة. تقول ماتيلد: «أحب فقط الورود البرية  I only love wild roses»، وتستخدم عطّارة الدار المبدعة العديد من الورود في العطور لرواية القصص المتشبّعة بماء الورد التي لا تنتهي.

وتنضم إلى  مجموعة الدار ثلاثة عطور مفعمة بالورد إلى مجموعة العطور الراقية الخاصة بـCartier، وهي: (بور روز) ضمن مجموعة (ليزيپور دو پارفا – وردة عارية  تماماً). و(لور أوزي) ضمن مجموعة (ليزور دو پارفا – وردة صاخبة). و(العود والقرنفل) ضمن مجموعة (ليزور ڤواياجوز – وردة مدهشة مرتدية بدلة رسمية). فليكتشف مستخدمو العطور إذاً الوردة من دون قطفها لتظل منتعشة وطبيعية ونابضة وبرية وحمضية وجريئة لا تذبل أبداً.

L’Heure Osée, Collection Les Heures de Parfum

(لور أوزي) من مجموعة (ليزور دو پارفا)، توحي بأن هذه الوردة ليست لطيفة، فهي تكره الألوان الباهتة وتفضل اللون الزهري القوي مثل لون الخدود الجميلة، لون مشع يعبر عن جوهرها، وتوحي بالجرأة لتتماشى مع عصرها بطابع منعش وبارز لتظل رمزية.

Pure Rose, Collection Les Épures de Parfum

(پور روز) من مجموعة (ليزيپور دو پارفا)، ذات رائحة لذيذة جداً تدعو لتجربتها حالاً. هي رائحة الورد الخام كما نجدها في الطبيعة، تنبض بالحياة وتنشر عطراً منعشاً يتغلغل عبر الأنف. يخلو هذا العطر من التنميق ليعبر عن المتعة المطلقة والبسيطة برائحة الورد الواقعية جداً التي تختار الحقيقة.

Oud et Pink, Collection Les Heures Voyageuses

(العود والقرنفل)، من مجموعة (ليزور ڤواياجوز)، يمزج هذا العطر بين عناصر رجالية وزهرية، وبين عناصر خام وراقية على حد سواء، ليناسب النساء اللاتي يفضّلن العطور القوية، التي تحتوي على العود للتعبير عن قوة الحضور والشخصية.

شاهد أيضاً

لما شريف في إفتتاحية كأس العرب ٢٠٢١

شهدت العاصمة القطرية واحد من أضخم وأكبر الحفلات الإفتتاحية لبطولة دولية في كرة القدم، وجاء …