“فالنتينو” تحتلّ الـ”غاجاندريه” في ترسانة البندقية

استخدمت دار “ڤالنتينو” Valentino و”بيرباولو بيتشولي” حصرياً الـ”غاجياندريه” ضمن ترسانة البندقية وذلك لعرض مجموعة الألبسة المترفة “أوت كوتور” “فالنتينو دي أتولييه” Valentino Des Ateliers بالتعاون مع مؤسسة “بينالي البندقية”، في 15 يوليو عند الساعة 7:30 مساءً. وسيتم بثّ العرض أيضاً بشكل مباشر في كافة أنحاء العالم.

وتتكوّن الـ”غاجاندريه” من مصنعين ضخمين رائعين لبناء السفن مع حوض كبير، وقد تمّ إنشاؤها ما بين العامين 1568 و1573 على يد “ياكوبو سانسوفينو”. إنها جزء من الترسانة “أرسينالي” في البندقية، التي كانت أكبر مركز لصناعة السفن خلال الحقبة ما قبل الثورة الصناعية. وتستضيف ترسانة “أرسينالي” المعارض الفنية والهندسية العالمية التي تقيمها مؤسسة “بينالي البندقية” للفنون، إضافة إلى مهرجانت دولية للرقص والموسيقى والمسرح.

تتعاون دار “ڤالنتينو” Valentino و”بيرباولو بيتشولي” مع مؤسسة “بينالي البندقية” للفنون عبر رعاية مهرجان المسرح العالمي التاسع والأربعين “بينالي تياترو 2021″، الذي سيُقام من 2 إلى 11 يوليو 2021. وسيحترم عرض الأزياء هذا الموقع الرمزي الأيقوني، وسيتم فيه اعتماد تجهيزات عملية للحضور من دون أي تدخلات هندسية قد تمسّ بالإطار الطبيعي الذي يميّز الموقع.

إنها بمثابة تكريم لمدينة البندقية ولوجهها الثقافي، تلك المدينة التي تنبض فناً بشكل طبيعي بالنسبة للمدير الإبداعي، سواء في مجال المسرح أو الموسيقى أو الهندسة أو السينما وكل ما له علاقة بالإبداع. فمن الطبيعي بالنسبة لـ”بيرباولو بيتشولي” أن يتخيّل تصاميمه في إطار أيقوني مثل معرض “بينالي البندقية” في الـ”غاجاندريه” ضمن ترسانة “أرسينالي”.

إنها مبادرة محبة للثقافة لا تنضب أن يفكّر “بيرباولو بيتشولي” في مشروع من هذا النوع يشكّل عودة ثقافية قوية إلى مدينة البندقية.

وتلتزم دار “ڤالنتينو” Valentino في توليد تغيير إيجابي على صَعيدَي البيئة والمجتمع. فهي إذ تنظر نحو المستقبل تعتمد بشكل متزايد مبادرات ومناهج شمولية ومستدامة ومسؤولة.

إنّ تجربة عرض أزياء “فالنتينو دي أتولييه”  Valentino Des Ateliers ستتم من خلال عدّة مشاهدة بثّ مباشر خاصة، من الأبيض الصافي، تمّ في كل جزء من مراحلها مراعاة مفهوم الاستدامة وخلق القيمة للناس وللبيئة.

فقد تم إنتاج هذه العدّة الخاصة وفق مقياس أيزو الدولي ISO 20121 من مواد مستدامة، حيث تأتي الأوراق والكرتون من غابات تتم إدارتها بشكل مستدام، علماً أنها كلها مصنوعة يدوياً في ميلانو.

وتعمل الماركة بجدية على اعتماد مواد بديلة عن البلاستيك، وقد تم اختيار بدائل أكثر مراعاةً للبيئة في مواد التوضيب الورقية للعملاء خلال عروض الأزياء، خالية مئة في المئة من مادة البلاستيك.

تعمل الماركة على تحقيق تغيّر نوعي كبير يقوم على مبادرات صديقة للبيئة ويهدف إلى بناء قيمة فعلية أصيلة تشمل مختلف أوجه تجربة “ڤالنتينو” Valentino.

شاهد أيضاً

الإمارات تحتل المرتبة الرابعة كأفضل وجهة عالمية للعيش والعمل

كشف استطلاع أعده بنك / HSBC / أن دولة الإمارات صعدت 10 مراتب لتحتل المرتبة …