ستة أندية مرموقة تستضيف بطولة “البادل تنس” للمواطنين سبتمبر الجاري

تستضيف ستة من الأندية المرموقة في لعبة (البادل تنس) في الإمارات أول بطولة من نوعها للمواطنين، خلال الفترة ما بين 5 – 22 من سبتمبر الجاري.

وتتضمن الأندية المشاركة في البطولة كلا من «بادل بوينت»، «ليتس بادل أكاديمي»، «بادل كورنر»، «بادل سبيس»، و«بادل بيتش راك». وتستضيف المواقع التابعة لهذه الأندية الستة في كافة أنحاء الدولة مباريات كافة مراحل البطولة، بما في ذلك الأدوار التأهيلية، دور الــ 16، والدورين ربع ونصف النهائي. وتقام مسابقات الأدوار التأهيلية ما بين 5 – 9 من سبتمبر الجاري.

وسيجري سحب قرعة المنافسات الرئيسية للبطولة يوم السبت الموافق الــ 18 من سبتمبر، فيما من المُقرر إقامة المنافسات النهائية للبطولة يوم الــ 22 من سبتمبر الجاري بمقر نادي «بادل بوينت» بالشارقة.

وقال خالد الشامسي، المؤسس والرئيس التنفيذي لنادي «بادل بوينت» أن الهدف الرئيسي من تنظيم بطولة البادل تنس للمواطنين، هو الترويج للبادل تنس كلعبة المضرب الأولى في الإمارات، وفي الوقت نفسه بناء مجتمع قوي من اللاعبين والمشجعين. وتعد البطولة بمثابة فرصة للأفراد المتحمسين للعبة ومشجعيها للتواصل والمشاركة الاجتماعية في بيئة تنافسية، ولكنها أيضاً تعاونية.

وأضاف الشامسي:” أن بطولة البادل تنس للمواطنين تأتي نتاجاً لرؤية قيادتنا الرشيدة التي تشجيع كافة الرياضات وتمنحها الدعم لتعزيز مكانة الإمارات كمركز عالمي للتميز الرياضي”.

وقال الشامسي: «لا تؤدي الرياضة إلى منافسة شريفة فحسب، بل تساعد ايضاً على بث الروح الرياضية وتعزيز الإيجابية والسعادة بين الأفراد وكافة أعضاء المجتمع. وتساهم مثل هذه البطولات في الوصول إلى مجتمع أسعد، أكثر فخراً وارتباطاً بعناصره، باستخدام قوة الرياضة كمنصة لاستلهام التغيير الإيجابي”.

وتأتي بطولة البادل تنس للمواطنين، التي تنظمها شركة «ماتش سبوت»، كجزء من بطولات عديدة نُظٍمت في الدولة بعد إعلان اتحاد الإمارات للبادل تنس عن هيكل جديد للبطولات السنوية لتعزيز شعبية اللعبة داخل الدولة. ويضمن الهيكل الجديد الذي أعلنه الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس اتحاد الإمارات للبادل تنس، توجيها ملائما للعبة، كما يحدد أيضاً هدفاً موحداً ومشتركاً حيال نوافذ اللعب، التي من المتوقع أن تُشرف على اللعبة، خاصة على مستوى القاعدة الشعبية العريضة.

ويؤكد الهيكل الجديد للبطولات السنوية على التزامه بزيادة المنافسة والفرص التجارية ومجالات المشاركة، بينما يرفع في الوقت نفسه من مستوى التنافسية في لعبة البادل تنس عن طريق التوسع في رزنامة المنافسات الموسمية، كما يشجع التسلسل المنتظم للبطولات على مشاركة الأندية واللاعبين المحليين.

وترعى البطولة كل من شركة «سيمبل»، «ذا بادلرز»، «ابسوليوت زيرو»، و«بادل إت» وسيحصل الفائزون في البطولة على كأس و5000 درهم كجوائز نقدية، فيما سيحصل أصحاب المراكز الثانية على ميداليات ومبالغ نقدية قيمتها 2500 درهم.

وتُعد لعبة البادل تنس لُعبة من ألعاب المضرب، تُمارسها عادة فرق زوجية في ملاعب مُسوًرَة تبلغ مساحة الملعب الواحد منها حوالي ثلث مساحة ملعب التنس العادي. وتتشابه البادل تنس مع التنس العادي وتستخدم نفس الكرات، إلا أن كرة البادل أقل كثافة. ويتمثل الاختلاف الرئيسي بين اللعبتين في أن ملعب البادل مُحاط بجدران ويمكن ضرب الكُرة في هذه الجدران «كما يحدث في لعبة الاسكواش». وعلى عكس التنس العادي، تستخدم البادل مضارب صلبة من دون خيوط، كما يجب ألا يتجاوز ارتفاع الكرة عن رمي الإرسال مستوى الخصر. وتتكون مباراة البادل تنس عادة من شوطين إذا فاز بهما فريق واحد، إلا أنها تمتد لشوط آخر حاسم إذا فاز كل فريق بشوط. وتتشابه غالبية القواعد الحاكمة للبادل مع القواعد الحاكمة للتنس العادي.

شاهد أيضاً

الإمارات تحتل المرتبة الرابعة كأفضل وجهة عالمية للعيش والعمل

كشف استطلاع أعده بنك / HSBC / أن دولة الإمارات صعدت 10 مراتب لتحتل المرتبة …