المجلس العالمي للتسامح والسلام ينظم حفل توزيع جوائز مسابقة الأفلام القصيرة بالقاهرة

نظم المجلس العالمي للتسامح والسلام، والمركز الكاثوليكي المصري للسينما، مساء أمس على مسرح النيل للآباء الفرنسيسكان، بوسط القاهرة، حفل توزيع جوائز الدورة الأولى لمسابقة الأفلام القصيرة “نحو حياة أفضل” .

حضر الحفل معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، والأب بطرس دانيال مدير المركز الكاثوليكي المصري للسينما، والدكتورة هاجر أبو جبل رئيسة الجمعية العمومية للمجلس العالمي للتسامح، والمستشارة الدكتورة مريم خليفة الكعبي القائم بأعمال سفير الدولة لدى القاهرة التي شاركت في توزيع الجوائز.

كما حضر الحفل من الجامعة العربية، الوزير المفوض سامية بيبرس، والوزير المفوض الدكتور رائد علي صالح الجبوري إلى جانب عدد من الفنانين والمبدعين والمكرمين وصناع الأفلام المشاركة.

وقال الجروان – في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة – نحتفل هذا الأسبوع باليوم العالمي للسلام، والليلة بتكريم الفائزين بمسابقة الأفلام القصيرة “نحو حياة أفضل”، التي نظمها وأشرف عليها المجلس العالمي للتسامح والسلام والمركز الكاثوليكي للسينما في مصر.

وأضاف : أطلقنا مع الأب بطرس دانيال، أول مسابقة من نوعها، بحيث يتنافس المشتركون على جائزة أفضل فيلم قصير، تحت عنوان “نحو حياة أفضل”، إذ امتدت المسابقة على مدى شهر شارك فيها قرابة 40 متنافسا، واختارت اللجنة المحكمة ثلاثة فائزين.

وأشاد الجروان، بجميع الأعمال من حيث المضمون والعرض والتنوع مما يعكس حماس المشاركين وإبداعهم وحرصهم على المشاركة، موضحا أنه ما كان لهذا الإنجاز أن يتحقق بغير ثلاث دعائم رئيسية كان لا بد أن نرتكز عليها، وهي: الإيمان بقيم التسامح والسلام للتأثير في حياة الفرد والمجتمع، والعلم والمعرفة لخدمة المجتمع على أرض الواقع، بالإضافة إلى حماس الشباب للتغير والعيش المشترك.

وقال رئيس المجلس العالمي للتسامح : إننا نعيش في عالم يشهد تغيرات عميقة وتحديات غير مسبوقة في سعي البشرية لتحقيق السلام الدائم والتنمية المستدامة مثل تغير المناخ وعدم المساواة بين الجنسين والفقر والصراع المسلح والفساد وانتهاك حقوق الإنسان، لذلك فإن دورنا الآن هو الاختيار الصحيح بين السلام أو الحرب، بين الانفتاح أو العزلة، وبين الوحدة أو الانقسام.

وثمن معاليه دور مصر في تدشين الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، والتي تعكس دورها الحريص في تعزيز حقوق الإنسان الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية وحمايتها.

وشدد رئيس المجلس العالمي، على أن الشباب عماد أي أمة ووقودها، ولن يحدث التغيير حتى يكون الشباب في قلب كل حلم وشركاء فاعلين إيجابيين في بناء السلام ودعم التسامح، لذلك تقع على عاتقنا مسؤولية كبيرة للعمل معا، جنبا إلى جنب، لبناء القيم الإنسانية، وتعزيز التسامح والسلام وتمكين الشباب في كل مكان.

من جانبه أكد الأب بطرس دانيال على ضرورة العمل معا جاهدين لنشر وإعلاء قيم المحبة والتسامح والسلام بين البشر.

وفي ختام الحفل، سلم رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، الجوائز المالية للمراكز الثلاثة الأولى للمسابقة، حيث فاز فيلم “وطن بالاختيار”، للمخرجة حنان محمد ماضي، بالمركز الأول ومبلغ 25 ألف جنيه، وفيلم “آدم”، للمخرجة نرمين أدوارد مرقص بالمركز الثاني، ومبلغ 15 ألف جنيه، وفيلم “حفيد عائلة مراد”، للمخرج أبانوب يوسف ظريف، بالمركز الثالث، ومبلغ 10 آلاف جنيه.

 

شاهد أيضاً

لما شريف في إفتتاحية كأس العرب ٢٠٢١

شهدت العاصمة القطرية واحد من أضخم وأكبر الحفلات الإفتتاحية لبطولة دولية في كرة القدم، وجاء …