“جورجيو أرماني” مجموعة الازياء النسائية لربيع وصيف 2022

إنها العودة إلى الحميميّة والبعد الدافئ: الملابس معروضة بطريقة تجعلها على قرب من الحضور، حيث يمكن للمرء أن يمد يده ويلمسها. بعد أكثر من عشرين عامًا، عاد جورجيو أرماني Giorgio Armani لتقديم المجموعة في المسرح التاريخي “ڤيا بورغونوفو” Via Borgonuovo 21، الذي طالما كان المكان ذات الخلفية المميزة لبعض عروض الأزياء التي لا تُنسى. مجموعة الأزياء هذه هي بمثابة العودة: “ميتيساج” استعارات ودمج بين مجموعات رائعة من أرماني ممزوجة بالروائح والزخارف والألوان البدوية التي يبدو أنها قد جُمعت من خلال الرحلات أو التجوال ليتمّ إعادة تفسيرها بإحساس حضري مميز. تناقض يتحقق بجمالية بين الدّقة والحرية مع خفة ملحوظة، في كل من المواد، الأنماط والأشكال.

لهجتان تتكرران، في أسلوب من الاستمرارية: أوشحة معقودة أو” كابس من الكروشيه ” لتغطية الرأس، أحذية بدون كعب مفتوحة على إصبع القدم أو مربوطة حول القدم. تمّ افتتاح وتقدمة المجموعة باللونين الأزرق والأبيض مع لمسات حيوية من اللون الأحمر: سترات ناعمة وطويلة، بعضها مع عِقد إغلاق؛ سراويل واسعة مثل التنانير، أو بأحجام مدببة؛ بلوزات “توبس” قصيرة، وسترات. تصبح الحركة انسيابية غير محسوسة عبر تدرجات من اللون الرمادي الباهت والفاتح جداً، والأزرق الناعم والأخضر لأناقة السترات، والسراويل الواسعة والتنانير الطويلة الهادلة والعائمة. الأحمر والأرجواني في عناق يفجّر الألوان في أسلوب غجري ساحر، وتجاور ألوان في تلاعب بطبقات عفوية. تضيف الإكسسوارات لمسة جريئة وتصميم انسيابي: حقائب يد بأشكال دائرية، أو حقائب صغيرة بمقابض منحنية، ثم حقائب يد كبيرة وحقائب كتف من الكروشيه.

تُعتبر ملابس السهرة مأدبة احتفالية من الضوء: فساتين براقة ولامعة خفيفة الوزن ترسم الجسم بأناقة وبالكاد تلمسه، مصنوعة من طبقات من قماش “التول” tulle لخلق مزيجٍ من الألوان المنصهرة المدهشة والناعمة إلى أقصى الحدود.

شاهد أيضاً

الإمارات تحتل المرتبة الرابعة كأفضل وجهة عالمية للعيش والعمل

كشف استطلاع أعده بنك / HSBC / أن دولة الإمارات صعدت 10 مراتب لتحتل المرتبة …