أنجلينا جولي مستاءة في هذه الدولة العربية… والسبب؟

تفقّدت سفيرة النيات الحسنة لدى مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة الممثلة العالمية أنجلينا جولي، مخيم الزعيتري للاجئين السوريين في الاردن، داعيةً مجلس الأمن الدولي إلى التحرك لإنهاء الحرب التي ستدخل عامها الثامن.

وأدلت جولي بهذه التصريحات خلال زيارتها المخيم حيث يقيم فيه نحو 80 ألف لاجىء سوري، والواقع في محافظة المفرق شمال المملكة قرب الحدود السورية.

واللافت أنّ ابنتي جولي، زهارا (13 عاماً) وشيلوه (11 عاماً) رافقتاها في جولتها التفقدية إلى المخيم، برغبة شخصية منهما وطلبتا من والدتهما الموافقة على حضورهما معها وفق ما ذكره موقع The Daily Mail.

وقالت جولي: “على أحد أعضاء مجلس الأمن الدولي المجيء إلى المنطقة وزيارة المخيمات واللاجئين، وإيجاد طريقة لتحمل المسؤولية الكاملة للأمم المتحدة والمجتمع الدولي لحل هذا النزاع”، مضيفة: “من المؤسف أن نعود إلى الأردن ونشهد مستويات التعاسة مع دخول هذه الحرب عامها الثامن”، مشيرة إلى أن “الاردن ولبنان وتركيا والعراق تستقبل حالياً نحو 5.5 مليون لاجىء سوري”.

وتابعت: “هذه الازمة خرجت عن السيطرة لسنوات، ليس لدى مفوضية اللاجئين الأموال اللازمة لتوفير كامل أو حتى أبسط المقومات للعديد من الاسر”، مشيرة إلى أنه “في العام الماضي، لم يتم تمويل سوى 50 في المئة من احتياجات المفوضية المتعلقة بالأزمة السورية فيما لم يتم العام الحالي تمويل سوى 7 في المئة من احتياجاتها”، داعية إلى “ضرورة عدم الافلات من العقاب وان تكون هناك “مساءلة وعدالة” لما يجري في سوريا”.

شاهد أيضاً

Dr. Anthony Fakhoury honors celebrities and media figures at Le Maillon

Dr. Anthony Fakhoury, Dentist and Founder of Smile to Smile Dental Clinics, invited celebrities and media figuresto a dinner …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.