إتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل يعتمد دارسين جدد في برنامجه للعام الجديد

أعتمد الإتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل ” ايفهرا ” في اجتماعه الذي عقد قبل ظهر أمس في قاعة أنانترا بفندق القرم الشرقي بالعاصمة أبوظبي برئاسة لارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية رئيس الإتحاد وبحضور ممثلين عن الدول الأعضاء في الإتحاد 7 دارسين جدد من الفرسان والفارسات من عمر 16- 30 سنة للالتحاق بالدورات التي سيعقدها الإتحاد في دورته الجديدة للعام الحالي 2018 ، والدارسين اللذين تم اعتمادهم هم إستيفين برون من أستراليا وجيمي جوملي وتومامس رايال من بريطانيا وشون كيت كامي من ماليزيا وأوستن مويللي من الولايات المتحدة الأمريكية ونيل توريس من بيرو وثيام كاسيدي من إيرلندا ، وسيتم إختيار 3 دارسين آخرين يوم 7 مارس القادم .

كما أعتمد الإتحاد تخرج 15 فارسا وفارسة أنهوا دراستهم في الدورة السابقة 2017 وتقرر دعوتهم لحضور أوسكار أم الإمارات والدارلي أوورد الأمريكية الذي سيعقد في لوس أنجليس بأمريكا خلال الفترة من 30 إبريل إلى 2 مايو القادم .

وأكدت لارا صوايا رئيس الإتحاد أنه من شروط الالتحاق بدورات التدريب التابعة للإتحاد أن يكون عمر المتقدم من 16 سنة إلى 30 سنة ، وسيتم استبعاد ورفض من يتخطى عمره ال30 سنة ، وأشارت أنه استجابة لطلب ممثل اليونان بعد عرض حالة الفارسة النبي سوشيسكا البالغة من العمر 35 سنة ونظرا لتعرضها للإصابة التي منعتها عن المشاركة لفترة طويلة فسوف يتم مساعدتها وذلك بالبحث لها عن سباقات أخرى لتشارك فيها خارج سباقات الإتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل ” إيفهرا ” .

وأشارت صوايا أنه تم خلال الاجتماع التأكيد على ضرورة مشاركة فرسانمختلفين في سباقات مونديال أم الإمارات للفرسان المتدربين بهدف إتاحة الفرص لأكبر عدد من الفرسان والفارسات للمشاركة في السباقات .

وأضافت موضحة أنه اعتبارا من هذا العام سيتم منح المبالغ المالية المحددة إلى المدارس والأكاديميات لتكون هي المسئولة عن الصرف على الفرسان والفارسات الدارسين في الأكاديميات المختلفة، بشرط ألا يتعدى عمر الدارسين عن 30 سنة.

وكانت رئيس الإتحاد في بداية الاجتماع قد رحبت بالأعضاء وأعربت عن سعادتها بنجاح برنامج الاتحاد الدولي في دورته السابقة من خلال إعداد العديد من الفرسان والفارسات اللذين نجحوا في إثبات وجودهم ، وأعربت ‘ن أملها أن يتواصل النجاح في الدورة الحالية 2018 تثمينا للدعم الذي يقدمه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شئون الرئاسة وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات) للإتحاد وإسهامات سموهما المقدرة في الارتقاء بمجال الفروسية بشكل عام والفرسان المتدربين على وجه الخصوص، مؤكدة أن ذلك من شأنه تخريج فرسان على طراز عالي للعالم في المستقبل القريب.

مهرجان منصور بن زايد يحتفي

بضيوف كاس رئيس الدولة للقدرة

أقامت اللجنة المنظمة للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية مساء أمس الأول في قرية زايد التراثية بالوثبة حفل عشاء احتفالا بضيوف سباق كاس رئيس الدولة للقدرة الذي سينطلق اليوم بقرية الإمارات العالمية للقدرة ، وحضر الحفل الدكتور غانم الهاجري أمين السر العام لإتحاد الفروسية والسباق وعدنان سلطان مدير عام نادي أبوظبي للفروسية ولارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان رئيس الإتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل ” إيفهرا ” رئيس السباقات النسائية بالإتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية ” ايفرا ” وأعضاء ” إيفهرا وعدد من المسئولين والفرسان والفارسات المشاركين في السباق من خارج الدولة ، وتم خلال الحفل تقديم فقرات استعراضية من فرقة صينية ، كما تم السحب على جوائز عينية قيمة .

 

شاهد أيضاً

كأس “أم الامارات” في ضيافة بلجيكا غداً

يجتذب كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للخيول العربية الأصيلة، برعاية النسخة الرابعة عشر لمهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بنزايد آل نهيان، عصر غداً الأحد 01/05/2022، نخبة من الخيول في ضيافة مضمار وارجيم في مملكة بلجيكا. ويقام السباق، بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات». وخصص كأس “أم الإمارات” لمسافة 2300 متر، البالغة جائزته 10.000 يورو، للخيول العربية الأصيلة في سن أربع سنوات فما فوق،وتشارك فيه (12) خيلاً، أبرزها “بيكاسو” لاس بي ام لخيول السباقات، و”الزاركا” و”تيكس دا” و”زيجي دا” لجي فيرستربين. ويسعي الجواد السويدي “نيل ادامز” لاورس ايشباخر، لحصد اللقب، وتنافس أيضاً الفرس “ميس دو بانشير” لتي كيرسميكرس، و”لا مي” لسيد جيداري، و”النينو” لمزرعة دو جراند، و”فايكونيك بي كوساك” لجي تي زوتليف، و”انتونيو” لبيتر ديكرس. وتعد مملكة بلجيكا، أحد المحطات المهمة لسباقات مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، متضمنة أيضاً سلسلة سباقات كأسالوثبة ستاليونز، المخصصة للخيول العربية الأصيلة، التي وجدت النجاح والقبول، واهتمام الملاك بعملية الإنتاج وتربية الخيول. ويدعم ويرعى المهرجان دائرة الثقافة والسياحة، ومجلس أبوظبي الرياضي، والأرشيف الوطني الشريك الرئيسي، واتصالات الشريكالرسمي، والوطنية للأعلاف الشريك الاستراتيجي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، ويرعي أيضاً المسعود ـ نيسان، وأريج الأميرات، وعميربن يوسف للسفريات، وقناة ياس، والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وشركة فيولا، ونادي أبوظبي للفروسية، وجمعيةالإمارات للخيول العربية الأصيلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.