عارض جديد ومفاجئ ينذر بـ كورونا… لن تصدقوا ما هو!

تمكن علماء بريطانيون رائدون متخصصون في الأنف والحنجرة والأذن من الوصول إلى نتيجة مهمة مفادها أن أي شخص يعاني من فقدان مفاجئ للقدرة على الشم يمكن أن يكون “ناقلاً خفياً” لفيروس كورونا المستجد، حتى لو لم يكن لديه أعراض أخرى معروفة للفيروس.

في كوريا الجنوبية والصين وإيطاليا، قال حوالي ثلث المرضى الذين ثبتت إصابتهم بكوفيد-19 إنهم فقدوا القدرة على الشم، بسحب ما أفاد به خبراء الأذن والأنف الحلق في المملكة المتحدة.

وقال رئيس الجمعية البريطانية لطب الأنف والأذن والحنجرة، نيرمال كومار ورئيس الجمعية البريطانية للأنف والجيوب الأنفية، كلار هوبكنز، في بيان مشترك: “في كوريا الجنوبية، حيث كان الاختبار لكشف كورونا المستجد أكثر انتشاراً، قال 30 في المئة من المرضى الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس إنهم فقدوا القدرة على الشم كأحد أبرز الأعراض لديهم فيما كانت حالاتهم خفيفة”.

شاهد أيضاً

لقاح “أسترازينيكا” المضاد لكوفيد-19 يُعزز مستويات الأجسام المضادة لمتحور “أوميكرون”

أظهر لقاح “أسترازينيكا” المضاد لكوفيد-19 (ChAdOx1-S “معاد التركيب”) قدرة على تعزيز مستويات الأجسام المضادة ضد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.