في إطار إكسبو دبي 2020.. مجلس السياحة الأوغندي يقود الحملات الترويجية لاستهداف سوق الإمارات والشرق الأوسط

أعلن مجلس السياحة الأوغندي، المنظمة الحكومية الرسمية لتسويق الوجهة في أوغندا، يوم أمس الموافق 5 أكتوبر 2021 خلال منتدى السياحة والتجارة والاستثمار الأوغندي 2021 المقام في فندق حياة ريجنسي دبي كريك هايتس، عن إطلاق الحملات الترويجية السياحية المجددة والمطورة لجذب سكان الإمارات ودول الخليج، لاختيار أوغندا كوجهة مفضلة للمغامرات الفاخرة، والتجارب الفريدة من نوعها، وتجارب الانسجام مع الطبيعة والثقافة والشعب الأوغندي. وجاء هذا الإعلان بالتزامن مع مشاركة أوغندا  في إكسبو دبي 2020، وإطلاق الخطوط الجوية الأوغندية للرحلات المباشرة إلى دبي. وشهد المنتدى حضور شخصيات بارزة من أوغندا منهم سعادة فرانك تومبازي، وزير الزراعة وصناعة الحيوان والثروة السمكية، وسعادة الدكتور كريس باريومونسي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وعلقت السيدة ليلي أجاروفا، المدير العام في مجلس السياحة الأوغندي ، التي ترأست البعثة المكونة من 15 من مسؤولي السياحة والخبراء من قطاع السياحة الأوغندي قائلة: “مجلس السياحة الأوغندي متحمس للغاية لإطلاق برنامج السفر الدولي المعاد تنشيطه، والذي يستهدف سوق الإمارات ودول الخليج بالأخص، بالإضافة إلى تواجدنا في دبي هذا الأسبوع تزامناً مع افتتاح إكسبو دبي 2020 وإطلاق أوغندا للرحلات المتجهة إلى دبي، طامحين بأن تكون رحلتنا هذه مفيدة لجميع الأطراف.”

أوغندا تملك اتصال جوي ممتاز بينها وبين الإمارات، حيث أن طيران الإمارات تسير 5 رحلات أسبوعياً بين الوجهتين، وفلاي دبي تسير رحلات يومية من دبي، وطيران العربية ستطلق 3 رحلات أسبوعياً من مطار الشارقة ابتداءً من 10 أكتوبر الحالي. وفي 4 أكتوبر 2021 شهد مطار دبي أول هبوط للخطوط الجوية الأوغندية، وهي الآن تسير 3 رحلات أسبوعياً بين الوجهتين. كما وتسير الخطوط الجوية القطرية رحلات يومية مباشرة من الدوحة.

وعبر الاستفادة من خيارات الطيران والرحلات المتعددة المتوفرة، سيطلق مجلس السياحة الأوغندي عدداً من الشراكات والمبادرات التسويقية، وذلك لضمان توفير العروض السياحية المثيرة ذات الجودة العالية للمسافرين القادمين من الإمارات ودول الخليج، الباحثين عن تجارب الاستجمام والإثارة والتواصل الطبيعي والبشري ولمسات من الفخامة، في بيئة آمنة من كوفيد.

وتنطلق الأنشطة بعدد من الندوات السياحية وورشات العمل المخصصة لوكلاء السفر وخبراء قطاع السياحة في المنطقة، وستقام في دبي وأبو ظبي يومي 10 و11 أكتوبر. كما وسيوفر الجناح الأوغندي في إكسبو دبي 2020 فرصاً لجميع الزوار لاكتشاف ما تقدمه أوغندا كوجهة سياحية، وما توفره من عروض السفر والاستكشاف القيمة. وخلال الأشهر القادمة، سيتم تنفيذ عدد من حملات التسويق الرقمي ومواقع التواصل الاجتماعي، والاستضافات المختلفة للإعلام الإماراتي والمؤثرين وأهم وكلاء السفر، في سبيل نشر الوعي حول لؤلؤة إفريقيا.

وقالت السيدة موهويزي كابونيرا سوزان، نائب رئيس مجلس السياحة الأوغندي ورئيس جمعية ملّاك الفنادق الأوغندية: “قطاع السياحة الأوغندي ملتزم بتحقيق التواصل مع الإمارات ودول الخليج المجاورة على مختلف الأصعدة. وعبر التسويق لشركات السفر والمستهلكين، سيتم تطوير تجارب عطلات مميزة وسيتم من خلالها جذب الزوار للوجهة. وإضافة إلى ذلك، فإننا ملتزمون بالعمل يداً بيد مع موردي الفنادق الإماراتية وخبراء السياحة والسفر لضمان التواصل بين قطاع السياحة في البلدين على جميع المستويات.”

وقال السيد إيدي كيريا، عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة التسويق في مجلس السياحة الأوغندي: “بالإضافة إلى التنفيذ الشامل للأنشطة التسويقية في هذا الشهر ولاحقاً خلال العام، سيتم تعزيز برامجنا التسويقية في الإمارات، حيث أننا نسعى إلى اختيار منطقة الإمارات والشرق الأوسط لتكون أول سوق دولية تشهد إطلاق حملتنا الدعائية التي من المقرر إطلاقها في بداية عام 2022. ومع وجود مكتبنا التمثيلي في دبي، نطمح إلى لإلتزام بهذه السوق لفترة طويلة.”

الصورة 1: منتدى السياحة والتجارة والاستثمار الأوغندي 2021.

الصورة 2: السيدة ليلي أجاروفا، المدير العام في مجلس السياحة الأوغندي مع الضيوف من مؤسسة دبي لتنمية الصادرات خلال المنتدى.

الصورة 3: عرض الموسيقى والرقص الأوغندي التقليدي خلال المنتدى.

الصورة 4: المقابلات الفردية بين أعضاء الوفد الأوغندي والضيوف المستثمرين.

الصورة 5: جانب من الحضور في منتدى السياحة والتجارة والاستثمار الأوغندي 2021.

نبذة عن مجلس السياحة الأوغندي (UTB):

تم إنشاء مجلس السياحة الأوغندي (UTB) بموجب قانون السياحة لاوغندا (2008)، حيث يُعد منظمة تسويق الوجهة الرسمية لحكومة أوغندا تحت مسمى لؤلؤة إفريقيا. تم إنشاء المجلس للترويج المستدام لأوغندا باعتبارها الوجهة الأكثر تفضيلًا وتنافسية للسياح والاستثمارات السياحية في إفريقيا. قام المجلس منذ انشاءه بالعمل مع أصحاب المصلحة في قطاع السياحة لتسويق وجهة أوغندا مع تشجيع الاستثمار والتعليم والتدريب والبحث وكذلك تطوير ومراقبة المعايير في قطاع السياحة، قام المجلس منذ 13 عام بزيادة عدد السياح الوافدين بنسبة 78٪ من 844،000 في 2008/09 إلى 1،500،000 في 2018/19. وهذا أعلى بقليل من معدلات النمو العالمية البالغة 63٪ في نفس الفترة. ونتيجة لذلك، تضاعفت أرباح القطاع من العملات الأجنبية ثلاث مرات تقريبًا، حيث نمت بأكثر من 171٪، من 590 مليون دولار أمريكي إلى 1.6 مليار دولار أمريكي في نفس الفترة. تخلق صناعة السياحة اليوم بشكل مباشر وغير مباشر 667.600 فرصة عمل، 77٪ منهم من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عامًا ويمثلون 7.7٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

عن أوغندا:

تقع أوغندا والمعروفة باسم” لؤلؤة إفريقيا “في شرق إفريقيا وتقدم بعضًا من مشاهد الحياة البرية الأكثر تنوعًا في القارة، مع مناظر طبيعية خلابة، وتجارب ثقافية غامرة، وكرم الضيافة الأصيل. أوغندا هي موطن لأكثر من نصف الغوريلا الجبلية المهددة بالانقراض في العالم والرحلات لمشاهدة هذه العمالقة اللطيفة في غابة بويندي المنيعة هي واحدة من أفضل أنشطة السفر في العالم. تكثر فرص رحلات السفاري في مناطق السافانا والغابات والأراضي الرطبة في جميع أنحاء 10 حدائق وطنية محمية، حيث يمكن للزوار مشاهدة أكبر 7 حيوانات برية في العالم و هي الأسد والفهد ووحيد القرن والفيل والجاموس المائي والشمبانزي والغوريلا الجبلية – بالإضافة إلى الزرافة والحمار الوحشي وفرس النهر والتمساح وأكثر من نصف جميع أنواع الطيور الموجودة في إفريقيا. من بين مناطق الجذب الطبيعية غير العادية في أوغندا جبال روينزوري المغطاة بالثلوج وبحيرة فيكتوريا الشاسعة والتي تشكل منبع نهر النيل ومنتزه شلالات مورشيسون فولز الوطني. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.visituganda.com

شاهد أيضاً

“استرال” يفاجئ منافسيه في كأس الوثبة بمضمار أبوظبي

فاجأ “استرال ديل سول” لعلي حداد، وبإشراف إبراهيم الحضرمي، وقيادة شون كيران، منافسيه في الجولة …