العلا تقيم شراكة فريدة مع فريق لادولفينا الأرجنتيني للبولو

أعلن فريق لادولفينا الأرجنتيني للبولو عن تأسيس شراكة طويلة الأمد مع العلا، كوجهة استثنائية تضم موقع “الحِجر” أول موقع سعودي مدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وسيصبح أدولفو كامبياسو – مؤسس فريق لادولفينا – مروج العلا، باعتباره أفضل وأكثر لاعبي البولو شهرة في التاريخ باعتباره صاحب تصنيف هانديكاب 10 جول.
كما أعلن الفريق أنه سيعود إلى العلا للمنافسة في حدث “بولو الصحراء” في مطلع العام المقبل والذي سيقام في يومي 11 و 12 من فبراير 2022 بعد ظهوره الأول بنجاح في البطولة العالمية الأولى في يناير 2020، وهي أول بطولة رسمية للبولو في المملكة. سيقام الحدث في الساحة الصحراوية الفريدة والمصممة خصيصًا في ظلال موقع الحِجر الاسطوري، وهو واحد من أكثر المواقع الفريدة لاستضافة هذه الرياضة على الإطلاق ويوفر خلفية مذهلة لممارسة أفضل لاعبي البولو في العالم للعبتهم.
وتُعتبر هذه الشراكة أحد محطات تنفيذ استراتيجية قطاع الفروسية في العلا، والتي تستهدف جعل العلا وجهة رئيسية لهواة أنشطة ورياضات الخيل في المنطقة، وتحظى هذه الشراكة بدعم الاتحاد السعودي للبولو، وتشمل ثلاثة ركائز رئيسية، هي: تضافر الجهود في الجوانب الثقافية ومجال الفروسية، والالتزام المشترك بالتميز، وتطوير رياضة البولو في المملكة.
ويُعَد الفريق الأرجنتيني والذي يُوصف بأنه “الفريق المثالي” نتيجة لحصوله على تصنيف هانديكاب 40 جول، بأنه الفريق صانع التاريخ بعد فوزه بثلاثة ألقاب متتالية، وهي حصوله على بطولة تورتوجاس المفتوحة، وبطولة هورلينجهام المفتوحة، وبطولة الأرجنتين المفتوحة في الأعوام 2013، و2014، و2015)، ويعد الفريق الوحيد في تاريخ لعبة البولو الذي حقق هذا الرقم القياسي.
وقد أشار كامبياسو مؤسس الفريق: “عندما سافرنا إلى العلا لحضور أول بطولة لبولو الصحراء، أذهلتنا المناظر الطبيعية الخلابة لموقع اليونسكو للتراث العالمي في الحِجر، مع المناظر المذهلة لصحاري العلا بأكملها، كما علمنا أن علاقة العلا بالخيول تمتد لآلاف السنين كما تقول النقوش الأثرية على الصخور الموجودة في محافظة العلا وما حولها، ومن خلال رؤيتنا للمدافن المذهلة المنحوتة بدقة متناهية في الحِجر، والمكتبة المفتوحة للنقوش في جبل عكمة، تمكننا من أن نفهم كيف بدأ الإنسان في ترويض هذه المخلوقات الرائعة، ودور الحصان في خلق إنسان متحضر “.
وأضاف كامبياسو: “لقد حالفنا الحظ بأن نكون من بين أول من خاضوا تجربة في هذه المواقع قبل أن تشهد المزيد من التطور كوجهة مفتوحة على مدار العام، ونحن نتطلع الآن للعودة إليها مجددا، لم تكن بطولة بولو الصحراء التي استضافتها العلا في 2020 ، حدثا رائعا قدم لعبة البولو إلى المملكة العربية السعودية فحسب، بل أسهم في اكتشاف المملكة عبر طبيعية العلا الخلابة لعالم البولو وعشاق الرياضة، ونتشارك مع الزملاء في العلا الشغف للمشاركة في تحقيق مهمة النهوض والارتقاء بلعبة البولو على وجه الخصوص، والرياضة بوجه عام”.
ومن جانبه، قال فيليب جونز، رئيس إدارة وتسويق الوجهة في الهيئة الملكية لمحافظة العلا: “يتمثل دورنا في الحفاظ على العلا وتطويرها كوجهة عالمية للتراث الثقافي والسياحة البيئية من خلال خطة طويلة الأجل تحافظ على الطبيعة والتاريخ في العلا، مع ترسيخ العلا كمدينة جذابة للحياة والعمل والزيارة”.
وأضاف جونز:”تعاوننا مع أدولفو، لاعب البولو الأول في العالم يمنحنا فرصة مزج تاريخنا في الفروسية وخبرة اللاعب في لعبة البولو من أجل الحفاظ على تراثنا وتعزيز رياضات الفروسية في المملكة، إن قصة تراث الخيول ثرية وعميقة في العلا ونتطلع إلى تعزيز مكانة هذه الرياضة في المملكة “.
وقال عمرو زيدان، رئيس الاتحاد السعودي للبولو، “إنه ليشرفنا ويسعدنا أن يكون فريق لادولفينا جزءا من رحلة العلا عبر الزمن، وذلك من خلال شراكة الهيئة الملكية لمحافظة العلا وفريق أدولفو، ونتطلع إلى مواصلة تعاوننا لبناء أنجح فريق بولو في العالم”.

شاهد أيضاً

“استرال” يفاجئ منافسيه في كأس الوثبة بمضمار أبوظبي

فاجأ “استرال ديل سول” لعلي حداد، وبإشراف إبراهيم الحضرمي، وقيادة شون كيران، منافسيه في الجولة …